ثقافة وفنون

أُحَبِّذُ السهر

ذكر العلماء أنَّ (أُحَبِّذُ) و(يُحَبّذُ) فعل منحوت من لفظ "حَبَّذا" الـمُرَكَّب من حَبَّ وذا وهما فعل وفاعل، أو مشتق من "حَبَّ" فقد حكى ابن جني في سر صناعة الإعراب قول الأعراب: ويقوِّي ذلك أيضا قول العرب: لا تُحَبِّذْهُ بما لا ينفعُهُ أي لا تَقُل له حَبَّذا، فاشتقاقهم الفعل منها أقوى دلالة على شدَّة امتزاجها" 1/200. وفي شرح المفصَّل لابن يعيش،7/141 إنهم قد صرفوه، فقالوا: لا يُحَبّذهُ بما لا ينفق... وقولهم: لا يُحَبِّذهُ كأنـّهم اشْتَقَّوا فعلا من لفظ الجملة، كقولهم: حَمْدَلَ في حكاية الحمدُ لله، وسَبْحَلَ في حكاية سبحان الله". يتبيَّن أنَّ العرب نحتت من "حَبَّذا" المركْب من (حَبَّ) و(ذا) فعلا فقالت: أُحَبِّذُ كذا، ولا أُحَبِّذُ كذا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون