أسواق الأسهم- الخليجية

ارتفاع جماعي للبورصات الخليجية .. و«أبوظبي» عند أعلى مستوى في 27 جلسة

ارتفعت البورصات الخليجية أمس مدعومة بصعود الأسهم القيادية، بينما لامس مؤشر أبو ظبي أعلى مستوى في 27 جلسة.
وزاد مؤشر دبي 0.2 في المائة إلى 3372 نقطة مع استمرار عمليات الشراء الانتقائي وبعض المضاربات الإيجابية على الأسهم الكبرى وأبرزها "إعمار". وزاد قطاع العقارات بنسبة 0.34 في المائة، مع صعود أسهم "إعمار العقارية" بواقع 0.86 في المائة ليصل إلى 7.03 درهم، كما ارتفع "إعمار مولز" 0.5 في المائة ليصل إلى 2.14 درهم.
وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.1 في المائة إلى 4397 نقطة مدفوعا بقطاعي الاتصالات والمصارف، ملامسا أعلى مستوى له في 27 جلسة. وصعد سهم "أدنوك للتوزيع" 2.6 في المائة إلى 2.74 درهم وكان الأكثر تداولا في البورصة. وأدرج السهم الأسبوع الماضي بعد طرح عام أولي بسعر 2.50 درهم.
وتصدر الارتفاعات سهم بنك أم القيوين بنسبة 7.14 في المائة، فيما كان سهم "وطنية" الأكثر تراجعا بنسبة 10 في المائة.
وزاد قطاع الاتصالات بنسبة 2.34 في المائة من خلال ارتفاع سهم "اتصالات" والمرتفع بالنسبة نفسها. كما سجل قطاع المصارف ارتفاعا بنسبة 1.19 في المائة مدفوعا بسهم "أبوظبي الأول" و"التجاري" بنسبة 1.47 في المائة، و0.73 في المائة على الترتيب.
وزاد مؤشر الكويت 0.2 في المائة إلى 6370 نقطة. وصعد مؤشر مسقط 0.2 في المائة إلى 5088 نقطة. وكانت أسواق الأسهم في قطر والبحرين مغلقة في عطلات عامة.
وفي القاهرة، ارتفع بشكل طفيف المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.03 في المائة إلى 14721 نقطة. وارتفع سهم "الإسكندرية للزيوت المعدنية" 5.5 في المائة بعدما قالت الشركة إن أرباح أحدث ربع قفزت لأكثر من أربعة أمثالها عنها قبل عام.
وقفز سهم "غاز مصر"، المتخصصة في الأعمال الهندسية وصيانة الغاز الطبيعي، 10 في المائة مسجلا صعودا قويا لثلاث جلسات متتالية.
ومن المتوقع أن تستفيد الشركة من الأعمال المرتبطة بحقل ظهر المصري العملاق للغاز حيث بدأ الإنتاج التجريبي للغاز هذا الشهر وتوقعت "غاز مصر" في نهاية الأسبوع الماضي أن تتحول إلى الربحية مجددا في 2018 مع ارتفاع الإيرادات لما يزيد على مثليها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية