أسواق الأسهم- العالمية

مستويات قياسية للأسهم الأمريكية بدعم خطة الإصلاح الضريبي

فتحت المؤشرات الرئيسية الثلاثة للأسهم الأمريكية عند مستويات قياسية مرتفعة أمس، حيث يبدو أن خطة إصلاح ضريبي طال انتظارها ستصبح قانونا ساريا عما قريب ومع تعزز التفاؤل بموجة صفقات بين الشركات تجاوزت قيمتها 11 مليار دولار حتى الآن.
وأثناء التعاملات ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 134.06 نقطة بما يعادل 0.54 في المائة ليصل إلى 24785.8 نقطة وزاد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 13.17 نقطة أو 0.49 في المائة مسجلا 2688.98 نقطة وصعد مؤشر ناسداك المجمع 43.83 نقطة أو 0.63 في المائة إلى 6980.41 نقطة.
وفي طوكيو، سجل مؤشر نيكاي القياسي أعلى زيادة فيما يزيد عن شهر بفضل أسهم الشركات المالية والمصدرين التي لاقت رواجا في حين تعافت أسهم شركات البناء من الخسائر التي منيت بها بعد أنباء عن مداهمة مدعين مقار شركتي بناء على الأقل بسبب انتهاكات لقانون منع الاحتكار.
وأغلق نيكاي مرتفعا 1.55 في المائة إلى 22901.77 نقطة، وهو أكبر مكسب منذ السابع من تشرين الثاني (نوفمبر) وأعلى مستوى إغلاق في أسبوع. وسجل قطاعا المصارف والتأمين أفضل أداء وزادا 2.37 في المائة و2.80 في المائة بالترتيب. وارتفع سهم "ميتسوبيشي يو إف جيه فاينانشال جروب" 2.89 في المائة ومجموعة سوميتومو ميتسوي فاينانشال جروب 1.54 في المائة و"داي-إيتشي لايف هولدنجز للتأمين" 2.84 في المائة. وارتفعت أسهم شركات التصدير ومن بينها "تويوتا موتور" 2.81 في المائة و"هوندا موتور" 1.27 في المائة و"تي دي كيه" 2.55 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية