أسواق الأسهم- الخليجية

تعاملات هادئة في بورصات الخليج .. ومشتريات انتقائية تصعد بـ"دبي"

ارتفعت البورصات الخليجية في تعاملات هادئة أمس، بينما دفعت مشتريات انتقائية على "القيادية" سوق دبي للصعود.
وارتفع مؤشر سوق دبي 0.3 في المائة إلى 3366 نقطة مع عودة القوى الشرائية لبعض الأسهم القيادية التي وصلت لمستويات مغرية.
وصعد بالمؤشر العام قطاع المصارف بنسبة 0.56 في المائة، مع ارتفاع أسهم "دبي الإسلامي" بواقع 0.65 في المائة ليصل إلى 6.19 درهم.
وحقق أيضا قطاع الاستثمار ارتفاعا بنحو 0.34 في المائة، بدعم من صعود سهم "دبي للاستثمار" 0.8 في المائة بالغا 2.42 درهم.
كما ارتفع قطاع العقارات 0.23 في المائة مع صعود سهمي "أرابتك" 2.7 في المائة إلى 2.45 درهم، و"إعمار العقارية" 0.3 في المائة إلى 6.97 درهم.
وصعد مؤشر أبوظبي 0.2 في المائة إلى 4349 نقطة مدفوعا بقطاع الطاقة والاتصالات والمصارف.
وتصدر الارتفاعات قطاع الطاقة بنسبة 0.92 في المائة، مدعوما من سهم "طاقة" بنسبة 5.26 في المائة.
وعززت ارتفاعات قطاع الاتصالات من أداء المؤشر بنسبة 0.29 في المائة، بعد ارتفاع سهم "اتصالات" بالنسبة نفسها.
وزاد قطاع المصارف بنسبة 0.29 في المائة من خلال ارتفاعات سهم مصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 2.24 في المائة، وتصدر سهم بنك الاستثمار الارتفاعات بنسبة 11.11 في المائة.
وزاد مؤشر بورصة الكويت 0.4 في المائة إلى 6356 نقطة بعد ارتفاعه 1.5 في المائة يوم الخميس. وارتفع سهم بيت التمويل الكويتي "بيتك" 0.7 في المائة.
ورفعت بنوك مركزية خليجية، تربط عملاتها بالدولار الأمريكي، أسعار الفائدة بعدما رفعها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء الماضي. لكن الكويت لم تشدد سياستها النقدية، وعزت ذلك إلى رغبتها في دعم النمو الاقتصادي. وتدير الكويت عملتها الدينار مقابل سلة عملات يشكل الدولار نسبة كبيرة منها، وهو ما يمنحها المزيد من المرونة في السياسة النقدية.
وارتفع مؤشر مسقط 0.3 في المائة إلى 5076 نقطة. وأسهم القطاع المالي في الأداء الإيجابي للمؤشر، حيث انفرد بارتفاع بنسبة 0.36 في المائة؛ مدفوعا بنمو خمسة أسهم، تقدمها بنك ظفار متصدر الرابحة بنسبة 3.48 في المائة، وصعد "المدينة للاستثمار" 1.85 في المائة.
والأسواق في قطر والبحرين مغلقة بسبب عطلات عامة.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 في المائة إلى 14717 نقطة وسط مشتريات المستثمرين العرب والأجانب، مقابل مبيعات محلية. وقفز فيه سهم "غاز مصر"، التي تتولى أعمال الهندسة والصيانة المتعلقة بالغاز الطبيعي، بنسبة 10 في المائة.
ومن المتوقع أن تستفيد الشركة من الأعمال المرتبطة بحقل الغاز المصري العملاق ظهر، الذي بدأ فيه الإنتاج التجريبي هذا الشهر.
وفي نهاية الأسبوع الماضي، توقعت شركة غاز مصر إيرادات قدرها 2.61 مليار جنيه (146 مليون دولار) وأرباحا صافية بقيمة 24.6 مليون جنيه في 2018، مقارنة بإيرادات قدرها 1.10 مليار جنيه وخسارة صافية 57 مليون جنيه في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية