أخبار اقتصادية- خليجية

اتفاق تعاون مشترك في مجال ”المساعدة الفنية“ بين أمانة مجلس التعاون ومنظمة التجارة العالمية

عقد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي خليفة سعيد العبري أمس , على هامش المؤتمر الوزاري 11 لمنظمة التجارة العالمية في العاصمة الأرجنتينية بيونس ايرس لقاءً مع نائب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية يونوف فريديريك أغا .
ونوه العبري خلال اللقاء بدور مجلس التعاون في تعميق التكامل الاقتصادي والتنموي بين الدول الأعضاء , مشيراً إلى أهمية البعد التنموي في كافة أنشطة منظمة التجارة العالمية بما فيها المفاوضات وخاصة في مجال التجارة الإلكترونية التي تشهد حالياً تحولات كبيرة التي سيترتب عليها آثار بالغة على مشاركة الدول النامية في التجارة الدولية في المستقبل.
وأكد على أهمية تيسير التجارة في دول المجلس والحاجة إلى المساعدة الفنية من المنظمة لتمكينها من تنفيذ كافة التزاماتها في هذا المجال، كذلك أهمية الأعمال التحضيرية المطلوبة خلال العامين المقبلين لإجراء مراجعة السياسات التجارية لدول المجلس.
واقترح الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي عقد اتفاق بين الأمانة العامة وسكرتارية المنظمة في مجال المساعدة الفنية.
من جانبه أشار رئيس قطاع الشئون الاقتصادية ريحان بن مبارك بن فايز الى أن هذه الخطوة تدعمها مذكرة التفاهم الموقعة بين مجلس التعاون ومنظمة التجارة العالمية.
من جهته أشاد نائب المدير العام للمنظمة باهتمام الأمانة بأنشطة المنظمة وأعمال المؤتمر, مؤكداً أن المنظمة تقدم المساعدة الفنية بناءً طلب الدول الأعضاء وعلى أساس تقييم حاجياتها لتعزيز طلبات المساعدة الفنية, وعلى ضوء ذلك يمكن لدول المجلس الاستفادة من المساعدة الفنية سواءً على المستوى الوطني أو فيما يتعلق بالأعمال المشتركة والجهود الموحدة.
من جانبها أشارت مديرة معهد التدريب والتعاون الفني في المنظمة بريجت شيلالا إلى الرجوع لمذكرة التفاهم الموقعة سابقا بين المنظمة ومجلس التعاون واقتراح اتفاق على أساسها بين سكرتارية المنظمة والأمانة العامة في مجال المساعدة الفنية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية