ثقافة وفنون

ملحمة الذئاب

في تقديمه للرواية يقول المترجم "بأسلوب جديد ومتميز تكتب كيتي ريشايس عن عالم الحيوان، وخصوصًا الذئاب، حيث نظرت إليها كواحدة منها، وحاولت نقل أفكارها ومشاعرها، أو هكذا بدت بالنسبة لها، بعيون ذئبية، وربما يرى بعضهم إسقاطات معينة أرادتها الكاتبة أو لم تردها، لكن ذلك شأن القارئ وحده، الذي يصبح مشاركا بالأحداث ومراقبا لها عن قرب من أول مشاهد الرواية، وعليه وحده تقع مسؤولية التأويل. ومما لا شك فيه أن كيتي من خلال كتاباتها قد نجحت بشكل أو آخر في إخراج ملحمة سردية جعلت من بعض القراء يظنون أحيانا واقعية تلك الأحداث، خصوصا أنها استخدمت روابط منطقية في سبك ملحمتها البديعة. طالما أغرى عالم الحيوانات والطيور خيال الأدباء، فكتبوا على لسانها منذ القدم؛ لأنه كان ولا يزال مادة خصبة للإبداع لما فيه من رمزيّة هادفة، وعُمق في التفكير، ونقد سياسي واجتماعي، ودعوة للإصلاح.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون