أخبار الشركات- عالمية

ارتفاع مبيعات "بي إم دبليو" بزيادة تصل إلى 3.7 بالمئة مقارنة بعام 2016

تتجه شركة "بي إم دبليو" الألمانية لصناعة السيارات الفارهة إلى تحقيق انجاز قوي لهذا العام بفضل الطلب القياسي على السيارات الكهربائية والمبيعات القوية في الصين، حسبما جاء في تقرير اصدرته الشركة اليوم الاثنين.

ومع ذلك، فإن مبيعات مجموعة العلامة التجارية الرائدة "بي إم دبليو" لا تزال متأخرة عن منافستها الألمانية "مرسيدس بنز" في الـ11 شهراً المنقضية حتى نهاية نوفمبر.

وفي حين ارتفعت مبيعات "بي إم دبليو" الأساسية إلى 1.89 مليون سيارة خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر، أي بزيادة نسبتها 3.7 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، أظهرت أرقام "مرسيدس بنز" في الفترة نفسها- الـ11 شهراً الماضية من -2017 أنها باعت 2.1 مليون سيارة.

وجاءت العلامة التجارية أودي الفاخرة التابعة لمجموعة "فولكسفاجن" في المرتبة الثالثة بين شركات صناعة السيارات الألمانية الرائدة، بعد أن ذكرت أنها باعت ما مجموعه 1.7 مليون سيارة في الأشهر الـ 11 الأولى من العام.

كما ذكر التقرير الشهري لشركة "بي إم دبليو" في ميونخ أن إجمالي مبيعات العلامات التجارية الثلاث المتميزة- بي أم دبليو وميني ورولز رويس- زادت بنسبة 5.2 بالمئة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، لتصل إلى 220649 سيارة، وهو أعلى مستوى على الإطلاق لشهر نوفمبر.

وقالت الشركة: "إن هذه النتائج تحققت نتيجة للطلب القوي على سيارات "بي إم دبليو" الفئة الخامسة والسيارات الكهربائية الجديدة للمجموعة، إلى جانب المبيعات القوية في جميع أنحاء آسيا بما فيها الصين".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية