أخبار اقتصادية- عالمية

فضيحة حليب ملوث بالسالمونيلا في فرنسا .. استدعاء دولي لمنتجات «لاكتاليس»

في فضيحة جديدة تضرب الأسواق العالمية، قالت جمعية حماية المستهلك الفرنسية في بيان أمس، إن فرنسا حظرت بيع عدد من منتجات ألبان وأغذية الأطفال التي تنتجها شركة "لاكتاليس" الفرنسية وأمرت باستدعاء دولي لها بعد اكتشاف تلوثها ببكتريا السالمونيلا.
ويتضمن الاستدعاء منتجات تصدرها الشركة إلى دول من بينها الصين وتايوان وباكستان وأفغانستان والعراق والمغرب ولبنان والسودان ورومانيا وصربيا وجورجيا واليونان وهايتي وكولومبيا وبيرو.
واتجهت بعض المنتجات أيضا إلى أسواق إقليمية من بينها إفريقيا وآسيا.
وقالت، الجمعية إن لاكتاليس، أكبر شركة منتجات ألبان في العالم، لم تحتو مخاطر التلوث، وأمرت بإجراء استدعاء وإيقاف بيع وتصدير منتجات عدة من أغذية الأطفال المصنعة في مصنع الشركة في كراون بغرب فرنسا منذ 15 شباط (فبراير).
يأتي ذلك في أعقاب اكتشاف 20 حالة إصابة بالسالمونيلا بين الأطفال الرضع في فرنسا خلال أوائل كانون الأول (ديسمبر)، ما دفع بالفعل إلى استدعاء محدود لـ12 منتجا للشركة.
من جانبه، قال متحدث باسم لاكتاليس لقناة "بي.إف.إم" التلفزيونية، إن المنتجات يمكن استبدالها في الصيدليات أو متاجر السوبر ماركت، مضيفا أنه يمكن القضاء على بكتريا السالمونيلا بغلي الحليب لمدة دقيقتين.
سحبت السلطات الفرنسية في وقت سابق، منتجات من حليب الأطفال بعد أن أصيب 20 طفلا رضيعا تقل أعمارهم عن ستة أشهر ببكتيريا السالمونيلا.
وذكرت وزارة الصحة الفرنسية في بيان لها، أن عملية السحب تستهدف ثلاث دفعات محددة من منتجات حليب الأطفال التي تم تصنيعها في الفترة بين منتصف تموز (يوليو) ومنتصف تشرين الثاني (نوفمبر) في مصنع تابع لشركة "لاكتاليس نيوتيراشن سانتي"، وأشارت الوزارة إلى وجود دفعات أخرى آمنة من المنتجات نفسها.
وطلب من الأسر التي تستخدم هذه المنتجات، وهما نوعان من التركيبات الخاصة بالرضع الذين يعانون من حساسية من اللاكتوز، الاتصال بأطبائهم للحصول على بديل، وقالت الوزارة إن التسمم بالسالمونيلا يحدث خلال ثلاثة أيام من استهلاك المواد المصابة.
وذكرت الوزارة أن الأعراض المرافقة للإصابة هي التهاب المعدة والأمعاء، يرافقه القيء والإسهال و - في معظم الحالات - الحمى.
وأضافت، الوزارة أنه يتعين على أولياء الأمور الذين يعاني أطفالهم من مثل هذه الأعراض استشارة الطبيب.
ونشرت الحكومة الفرنسية في بلاغ رسمي، لائحة تضم 600 منتج من الحليب التابع للمجموعة المذكورة، قالت الوزارة المعنية، إنها تضر بصحة المستهلكين.
إلى ذلك، ذكر ميشيل ناليت، المتحدث الرسمي باسم مجموعة ''لاكتاليس''، أن الكميات المعنية بالأمر تقدر بسبعة آلاف طن، ومن المحتمل أن تكون ملوثة، حسب المتحدث الذي أضاف أنه لا يمكن تحديد قدر الكميات التي استعملت من هذه المنتجات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية