أخبار اقتصادية- محلية

163 ألف طن صادرات السعودية من الأسمنت في 2017

كشف جهاد الرشيد، رئيس اللجنة الوطنية لشركات الأسمنت بمجلس الغرف السعودية، أن حجم صادرات المملكة من الأسمنت خلال عام 2017، وفقاَ للتقارير الشهرية التي تصدرها شركات الأسمنت، بلغ نحو 163 ألف طن، وانحصرت أعمال التصدير على مملكة البحرين التي كانت مستثناة من رسوم التصدير، ولكنها توقفت بشكل كامل منذ آذار (مارس) 2017 من بعد فرض رسوم على التصدير، مفيدا أن نسبة التصدير تعد متدنية للغاية عطفا على الحجم الكبير من مخزون الأسمنت المتاح للتصدير.
وأعرب عن تقدير قطاع شركات الأسمنت في المملكة للجهود التي تقوم بها الحكومة في دعم ورعاية الصناعة الوطنية، والدور الذي يقوم به كل من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزارة التجارة والاستثمار، في تطوير وتنمية الصناعة الوطنية بما يكفل رفع فوائض الميزان التجاري من خلال دعم الصناعة المحلية، وتنمية الصادرات غير النفطية وفق "رؤية 2030" وبرنامج التحول الوطني 2020.
ونوه، بالتعاون والتنسيق القائم بين اللجنة الوطنية لشركات الأسمنت، ومختلف الجهات الحكومية ذات الصلة، الرامي إلى تذليل الصعوبات التي تواجه قطاع الأسمنت الوطني وتلافي المخاطر التي تهدده من خلال استئناف أعمال التصدير وفتح قناة تُمكن القطاع من تصريف جزء من المخزون المتضخم لديه، ما سيسهم في تنمية الإيرادات غير النفطية للاقتصاد السعودي، لافتا إلى حرص وتفهم المسؤولين بضرورة السماح بتصدير الأسمنت والكلنكر بدون رسوم ليتمكن القطاع من المنافسة إقليميا وعالميا.
وحول حجم المخزون من الكلنكر، أفاد الرشيد بأنه وصل إلى مستويات تاريخية غير مسبوقة تفوق 35 مليون طن بنهاية تشرين الأول (أكتوبر) 2017، تكفي لاحتياج السوق المحلية لمدة تزيد على 11 شهرا، بينما يفترض أن يقل المخزون الاستراتيجي عن شهرين، وذلك طبقا للممارسات العالمية في هذا الشأن ومتطلبات وزارة التجارة والاستثمار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية