أسواق الأسهم- الخليجية

ارتفاع معظم البورصات الخليجية مدعومة بالأداء القوي للأسواق العالمية

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية بما يتماشى مع الأداء القوي الذي سجلته البورصات العالمية في نهاية الأسبوع الماضي، بينما دعمت مشتريات المستثمرين العرب والأجانب البورصة المصرية.
وبدد مؤشر سوق دبي معظم مكاسبه المبكرة ليغلق مرتفعا 0.1 في المائة فقط إلى 3395 نقطة. وعزز من إفلات المؤشر من مواصلة التراجعات ارتفاعات أسهم العقار بصدارة "داماك" و"إعمار ولز" و"أرابتك" و"ديار بنس" 2.4 في المائة و2.39 في المائة و1.26 في المائة و0.41 في المائة على الترتيب. كما دعم أداء السوق ارتفاعات "دبي الوطني" و"دبي الإسلامي" بنسبة 1.24 في المائة 0.17 في المائة، لتضع مؤشر المصارف على أول أعتاب الصعود بنسبة لم تتخطَّ الـ 0.04 في المائة.
وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 في المائة إلى 4295 نقطة مدعوما بصعود سهم "دانة غاز" 4.4 في المائة، بعدما قال الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال، وهي مساهم رئيسي في "دانة غاز"، لصحيفة الخليج "إن المستند الرئيسي لصكوك "دانة" القائمة وقيمتها 700 مليون دولار يخضع لأحكام القانون الإماراتي"، وفقا لـ "رويترز".
وتسعى "دانة" إلى تفادي سداد الصكوك التي استحقت في تشرين الأول (أكتوبر)، وتقول إنها لم تعد صالحة بموجب القانون الإماراتي". وأصدرت محكمة بريطانية حكما ضد "دانة" الشهر الماضي، لكن الشركة تواصل خوض القضية أمام محكمة في الإمارات.
وهبط مؤشر الكويت 0.4 في المائة إلى 6162 نقطة. وانخفضت ثمانية قطاعات عند الإغلاق تصدرها "التأمين" بنسبة 2.14 في المائة، بضغط من تراجع سهمي "وثاق" و"وربة للتأمين" 9.3 في المائة و8.96 في المائة على الترتيب، ليحتلا المركزين الأول والثاني بين تراجعات البورصة.
كما تراجع قطاع الصناعة 1.01 في المائة، بالتزامن مع هبوط عدة أسهم في القطاع تقدمها "نفائس" بنحو 7.7 في المائة. وسجل قطاع المصارف انخفاضاً نسبته 0.2 في المائة، بضغط من هبوط خمسة أسهم في القطاع يأتي على رأسها بنك بوبيان بواقع 0.95 في المائة، إضافة إلى انخفاض "الكويت الوطني" القيادي في السوق 0.42 في المائة.
وارتفع مؤشر قطر 0.7 في المائة إلى 7828 نقطة. وانخفض مؤشر البحرين 0.2 في المائة إلى 1265 نقطة. وتراجع مؤشر مسقط 0.1 في المائة إلى 5063 نقطة.
وفي القاهرة، صعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المائة إلى 14414 نقطة، بدعم مشتريات المستثمرين العرب والأجانب، منهيا خسائر استمرت أربع جلسات، لكن حجم التداول لا يزال منخفضا.
وقفز سهم "مستشفى كليو باترا" 7.9 في المائة بعدما قالت الشركة "إن زيادة رأس المال تمت تغطيتها بنسبة 99.8 في المائة"، بينما قفز سهم "مصر للأسمنت – قنا" 10 في المائة بعدما ارتفعت أسهم زيادة رأس المال 11.7 في المائة.
واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين إلى البيع بصافي 481.8 مليون جنيه، فيما اتجه الأجانب والعرب إلى الشراء بصافي 121.9 مليون جنيه و359.9 مليون جنيه على التوالي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية