أخبار اقتصادية- خليجية

الكويت تتوقع عودة التوازن إلى السوق بحلول الربع الثالث من 2018

توقع عصام المرزوق وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي، عودة التوازن إلى أسواق النفط العالمية بحلول الربع الثالث ومطلع الربع الأخير من العام المقبل، موضحا أن إنتاج البلاد من النفط يبلغ حاليا 2.7 مليون برميل يوميا.
وبحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، فقد ذكر الوزير المرزوق في تصريح على هامش احتفالية انطلاقة مشاريع مجمع الزور النفطي أمس، أن تمديد منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" وكبار المنتجين من خارجها لاتفاق خفض الإنتاج كان بإجماع الدول المشاركة في الاجتماع الأخير الذي عقد نهاية الشهر الماضي في فيينا.
وأضاف المرزوق أن قرار تمديد اتفاق خفض الإنتاج إلى نهاية عام 2018 يعد "خطوة صحيحة لاستعادة التوازن في السوق النفطية"، مبينا أن العرض والطلب هو الذي يحدد أسعار النفط.
وأوضح المرزوق أن نسبة التزام دول "أوبك" وكبار المنتجين من خارجها باتفاق خفض الإنتاج بلغت خلال أكتوبر الماضي نحو 116 في المائة، "وهي نسبة ممتازة جدا"، مبينا أن عودة التوازن إلى السوق ستكون بعودة المخزونات العالمية لمعدلاتها الطبيعية، وعلى أثرها ستعود الأسعار المناسبة للمنتجين والمتوافقة مع طلبات المستهلكين.
وقال المرزوق إن مجمع الزور النفطي يضم أكبر مصفاة في العالم لتكرير النفط بطاقة إنتاجية تتجاوز 600 ألف برميل يوميا، ومصصمة وفق أحدث التقنيات وستوفر آلاف الفرص الوظيفية.
وحول احتفال منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول "أوابك" باليوبيل الذهبي لإنشائها غدا، أفاد المرزوق بأن "أوابك" كانت لها إسهامات مهمة في الصناعة النفطية على مدار الـ 50 عاما الماضية.
وذكر المرزوق أن بلاده هي المقر الرئيس للمنظمة، لكن تم نقل الاجتماعات إلى مصر أثناء الغزو العراقي للبلاد، مبينا أن كل الاجتماعات الوزارية ستكون مستقبلا في الكويت دولة المقر.
وتضمنت احتفالية انطلاقة مشاريع مجمع الزور النفطي التابع للشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة "كيبيك" في منطقة الزور عرض فيلم وثائقي حول المشروع الذي يعد أكبر وأهم المشاريع الاستراتيجية التي ينفذها القطاع النفطي في الكويت، حيث يهدف إلى توفير الطاقة داخل البلاد، وتصدير منتجات نفطية عالية الجودة، وتحقيق الاكتفاء الذاتي المنشود في مجال الطاقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية