اتصالات وتقنية

نمو حركة البيانات عبر الهواتف 6 أضعاف خلال السنوات الـ 5 المقبلة

دفع التطور الكبير في الهواتف الذكية وأنظمة تشغيلها إلى اعتماد المستخدمين على هواتفهم في أمورهم ومهامهم كافة سواء كانت للعمل أو الترفيه أو حتى التواصل، ويدفع هذا الأمر إلى زيادة في استهلاك البيانات والإنترنت عبر هذه الأجهزة.
وستتضاعف حركة البيانات لكل هاتف ذكي نشط بنحو ست مرات في ظل نمو اشتراكات الهواتف الذكية من 670 مليونا للعام الجاري 2017 لتصل إلى 1.510 مليار اشتراك خلال السنوات الخمس المقبلة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، حيث يبلغ معدل استهلاك الهاتف الواحد شهريا من 2.2 جيجابايت للعام الجاري لتصل إلى 12 جيجابايت في الشهر الواحد في عام 2023، بحسب شركة إريكسون لحلول الاتصالات.
ويمثل هذا النمو تحديا لبعض مزودي خدمات الاتصالات في المنطقة، من حيث تحقيق توازن مثالي بين تجربة مستخدم جيدة وأداء متميز للشبكة، فخلال الوقت الحالي تشكل حركة مرور البيانات عبر الهاتف المتحرك في المنطقة اليوم ما نسبته 83 في المائة من إجمالي حركة الاتصال بالإنترنت عبر الهاتف المتحرك. ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى نحو 98 في المائة بحلول عام 2023 لتكون أكثر تناسبا مع المعدل العالمي. ما يعني أن على المزودين العمل على إيجاد استراتيجيات فعالة متوافقة مع تجارب المستخدمين الاستثنائية والأداء الأمثل للشبكة، ووفقا لتقرير شركة إريكسون، فإن تحليل هذه العوامل، يظهر أن الاستراتيجيات المختلفة للمشغلين تعمل على تلبية هذه الاحتياجات المتزايدة، ويظهر التحدي الأكبر في هذا المجال باستخدام الأدوات المتاحة لتحقيق أقصى قدر من الاستفادة من الشبكة دون التأثير سلبا في تجربة المستخدم. ومع الوقت، سيحتاج المشغلون إلى ابتكار حل خاص، لمنح أفضل الخدمات للعملاء دون أن يؤثر ذلك في جودة حركة البيانات عبر الشبكة.
في الوقت ذاته، تتمتع منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بنسبة عالية من فئة الشباب مع نمو متزايد بمتوسط أعمار يبلغ 21 سنة، يؤدي ذلك بالتزامن مع تحسن الاقتصاد والسياسات المواتية، إلى إمكانية استمرارية النمو في استيعاب خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة إلى تميز منطقة الشرق الأوسط بمعدلات انتشار عالية للهواتف الذكية، وحركة الجوال، وحركة البيانات المتنقلة، لذلك سيواجه مزودو خدمات الاتصال طلبا متزايدا على قدرات الشبكات الأسرع ليتمكنوا من توفير تغطية أفضل للمزيد من العملاء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية