تقارير و تحليلات

السعودية تنتج 71.6 جيجا واط من الطاقة المتجددة بحلول 2032

توقت بيانات رسمية، أن تصل الطاقة الإنتاجية لمصادر الطاقة المتجددة في السعودية 71.6 جيجا واط في الساعة بحلول عام 2032.
وبحسب البيانات الصادرة عن مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، فإنه من المرجح أن تستحوذ الطاقة الشمسية على نصيب الأسد من الطاقة المتجددة المتوقعة بحلول 2032، بنسبة 57 في المائة، بنحو 41 جيجا واط في الساعة.
تليها الطاقة النووية بنسبة 25 في المائة، بنحو 17.6 جيجا واط في الساعة، ثم طاقة الرياح بنسبة 13 في المائة، بما يعادل 9 جيجا واط في الساعة.
بينما سيكون نصيب الطاقة المتولدة من النفايات 4 في المائة، بنحو 3 جيجا واط في الساعة، وأخيرا الطاقة المتولدة من حرارة الأرض بنسبة 1 في المائة، بما يقارب 1 جيجا واط في الساعة.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، فإن إنتاج الطاقة المتجددة في السعودية سيرتفع بنسبة 200 في المائة خلال أربع سنوات "بمعدل 27.1 في المائة سنويا"، إذ تتوقع وزارة الطاقة والثروة المعدنية أن تبلغ كمية الطاقة المتجددة 0.7 جيجا واط في الساعة في عام 2018، فيما ستقفز إلى 2.1 جيجا واط عام 2022.
وبحسب بيانات وزارة الطاقة والثروة والمعدنية، التي نشرتها الهيئة العامة للإحصاء، فإنه من المرجح أن تصل الطاقة الإنتاجية لمصادر الطاقة المتجددة في السعودية0.7 جيجا واط في الساعة العام المقبل، ثم 1.2 جيجا واط في الساعة بحلول عام 2019، ثم 1.7 جيجا واط في الساعة عام 2020.
فيما ستصعد إلى 1.8 جيجا واط في الساعة بحلول عام 2021، ثم إلى 2.1 جيجا واط في الساعة بحلول عام 2022، ونفس الكمية عام 2023.

أولا: الطاقة الشمسية

تتميز المملكة بوفرة مصادر الطاقة الشمسية حيث تعد إحدى أكثر الدول ارتفاًعا في معدلات الإشعاع الشمسي في العالم، ولذلك تم تطوير تقنيات حديثة ونظيفة وذات تكلفة مجدية اقتصاديًا بهدف تلبية الاحتياج العالي خاصة في أشهر الصيف وذلك من خلال إنشاء أكثر من 50 محطة رصد، ورفع موارد الطاقة الشمسية في جميع أنحاء المملكة وإنتاج ما مجموعه 41 جيجا واط بشكل تدريجي حتى حلول عام 2032.

أنواع الطاقة الشمسية

- الطاقة الكهروضوئية: تتكون الخلايا الكهروضوئية من ألواح شمسية تسمح بتحويل الإشعاع الأفقي الكلي مباشرة إلى طاقة كهربائية، ويمكن جمع هذه الألواح في حقول تتصل مباشرة بشبكة الكهرباء الوطنية باستخدام عاكس لُتحّول الطاقة الشمسية إلى تيار متردد ومتوافق مع الشبكة.
والهدف الأساسي هو بناء قدرة كهروضوئية كافية لإنتاج 16 جيجا واط بحلول عام 2032.
ففي عام 2016 ارتفع المتوسط اليومي لإنتاج الإشعاع الأفقي الكلي المستخدم في إنتاج الطاقة الكهروضوئية على مستوى المناطق بقدرة إنتاجية بلغت 6.323 واط س/م2/يوم عما كان عليه في عام 2013 حيث كانت القدرة الإنتاجية 5.596 واط س/م2/يوم.
- الطاقة الشمسية المركزة: المبدأ الأساسي للطاقة الشمسية المركزة أو ما يسمى بالطاقة الحرارية الشمسية هو استخدام أنظمة عاكسة لتوجيه الإشعاع الشمسي إلى جهاز مستقبل يكون في العادة واقًعا على قمة برج شمسي ويتم تحويل الأشعة المركزة إلى طاقة حرارية ليتم تحويلها إلى كهرباء باستخدام توربينات وتوليد الطاقة ليلا.
انخفض المتوسط اليومي الكلي لإنتاج الإشعاع العامودي المباشر المستخدم لإنتاج الطاقة الشمسية الحرارية المركزة في عام 2016 بقدرة إنتاجية بلغت 6.059 واط. س/م2/يوم، عما كان عليه في عام 2013 حيث كانت 6.064 واط. س/م2/يوم.

ثانيا: طاقة الرياح

هي الطاقة المنتجة من الرياح وذلك باستخدام توربينات الرياح لإنتاج الطاقة الكهربائية وتعد طاقة وفيرة وأقل تكلفة وقابلة للتجدد، وتعتبر طاقة الرياح طاقة متجددة أقل ضررًا بالبيئة وذلك لأنها لا تنتج أي غازات ضارة مثل غاز ثاني أكسيد الكربون أو غاز الميثان.
علمًا بأنه لم تدرس موارد الرياح في السعودية بشكل كامل حتى الآن ولكن تم استخدام أجهزة رصد طاقة الرياح على مستوى تجريبي.
وارتفع إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح لجميع مناطق السعودية ليصل إلى 6.73 م/ ث عند ارتفاع 100 متر في عام 2016، عما كان عليه في عام 2013 حيث كان إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح 6.09 م/ ث.
وزاد إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح لجميع مناطق المملكة ليصل إلى 5.89 م/ ث عند ارتفاع 40 مترا في عام 2016، عما كان عليه في عام 2013 حيث كان إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح 5.26 م/ ث.
كما ارتفع إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح في جميع مناطق المملكة ليصل إلى 6.24 م/ ث عند ارتفاع 60 مترا في عام 2016، عما كان عليه في عام 2013 حيث كان إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح 5.58 م/ ث.
كذلك زاد إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح لجميع مناطق السعودية ليصل إلى 6.51 م/ ث عند ارتفاع 80 مترا في عام 2016، عما كان عليه في عام 2013 حيث كان المتوسط السنوي لسرعة الرياح 5.82 م/ ث. وُيعد هذا الارتفاع هو الارتفاع الأمثل لإنتاج الطاقة الكهربائية بشكل جيد.
وارتفع إجمالي المتوسط السنوي لسرعة الرياح لجميع مناطق المملكة ليصل إلى 6.67 م/ ث عند ارتفاع 98 مترا وذلك في عام 2016، عما كان عليه في عام 2013 حيث كان المتوسط السنوي لسرعة الرياح 6.06 م/ ث.
ومن المتوقع بحلول عام 2032 أن تصل الطاقة الإنتاجية من الرياح إلى 9 جيجا واط في الساعة.

ثالثًا: الطاقة الكهرومائية

تعد الطاقة الكهرومائية من أكبر مصادر الطاقة المتجددة في العالم ويتم إنتاج الطاقة من خلال استخدام قوة الجاذبية الأرضية نتيجة سقوط المياه.
وبلغ إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة من محطات التحلية في عام 2016 أعلى مستوياته حيث بلغ نحو 43 مليون ميجا واط في الساعة مقارنة بعام 2010 حيث كان إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة تقريبًا 24 مليون ميجا واط في الساعة، وفقا لبيانات صادرة عن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة.
وبحسب تحليل "الاقتصادية"، فإن الطاقة الكهربائية المنتجة من محطات التحلية قد ارتفعت بنسبة 79 في المائة، خلال ست سنوات، بزيادة 19 مليون ميجا واط في الساعة في عام 2016، عن مستويات 2010.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات