تقارير و تحليلات

القروض الاستهلاكية تتراجع للربع الثالث على التوالي .. بلغت 339 مليار ريال

بلغت قيمة القروض الاستهلاكية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، نحو 339.1 مليار ريال، مقارنة بـ 343.9 مليار ريال، بنهاية نفس الفترة من عام 2016، مسجلة تراجعا نسبته 1.4 في المائة.
ووفقا لرصد وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن القروض الاستهلاكية سجلت انخفاضا في قيمتها للربع الثالث على التوالي، حيث تراجعت خلال الربع الثاني من 2017 نحو 0.8 في المائة، وبنسبة 0.3 في المائة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترتين من 2016.
أما قروض بطاقات الائتمان فقد ارتفعت بنسبة 1.3 في المائة بنهاية الربع الثالث 2017، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، حيث بلغت نحو 11.56 مليار ريال، مقابل 11.41 مليار ريال بنهاية الربع الثالث من 2016.
ووفقا لرصد وحدة التقارير الاقتصادية، فإن قروض بطاقات الائتمان سجلت نموا متواصلا للربع الـ 22 على التوالي، وتحديدا منذ الربع الثاني من عام 2012.
وسجلت قروض بطاقات الائتمان بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، نموا بنسبة 0.1 في المائة، مقارنة بالربع الثاني من نفس العام، الذي زاد بنسبة 0.02 في المائة، مقارنة بالربع الأول من 2017.
وتقسم القروض الاستهلاكية إلى سبعة أقسام وهي "ترميم وتحسين عقارات"، حيث تشكل من مجموع القروض الاستهلاكية نحو 7.9 في المائة بما يعادل 26.6 مليار ريال، و"سيارات ووسائل نقل شخصية" التي تشكل نحو 10.1 في المائة من مجموع القروض الاستهلاكية، حيث بلغت قيمتها بنهاية الربع الثالث 2017 نحو 34.2 مليار ريال.
أما "أثاث وسلع معمرة" مثلت نحو 1.1 في المائة من مجموع القروض الاستهلاكية بنحو 3.8 مليار ريال، في حين شكل "التعليم" نحو 0.3 في المائة من مجموع القروض الاستهلاكية بنحو 1.1 مليار ريال.
وبلغت نسبة "رعاية صحية" من مجموع القروض الاستهلاكية بنهاية الربع الثالث 2017 نحو 0.2 في المائة بنحو 359 مليون ريال، أما "سياحة وسفر" فبلغت قيمتها بنهاية الربع الثالث 2017 نحو 65 مليون ريال لتشكل نسبة طفيفة من مجموع القروض الاستهلاكية بلغت 0.02 في المائة.
أما آخر أنواع القروض وأكبرها وصنفت تحت "قروض أخرى" شكلت قيمتها نحو 80.5 في المائة من مجموع القروض الاستهلاكية بنهاية الربع الثالث 2017 حيث بلغت نحو 272.95 مليار ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات