أخبار الشركات- عالمية

مجموعة "لويدز بانكنج" المصرفية البريطانية تعتزم إغلاق 49 فرعا وشطب 100 وظيفة

ذكرت نقابة "يونايت" العمالية البريطانية اليوم الأربعاء أن مجموعة "لويدز بانكنج جروب" المصرفية البريطانية، أبلغت موظفيها باعتزامها إغلاق 49 فرعاً تابعاً لها في بنوك "هاليفاكس" و"بنك أوف سكوتلاند" و"لويدز بنك" والاستغناء عن 99 موظفاً.

وحذرت "يونايت" البنك من أن استمرار برنامج غلق الفروع سيدمر رؤيته للنمو ويترك الكثير من المجتمعات المحلية بدون الحصول على خدمة مصرفية محلية مناسبة.

وقال "روب ماكجريجور" مسؤول نقابة "يونايت" الوطني: "إن مجموعة "لويدز بانكنج جروب" تحتاج إلى وقف برنامج غلق الفروع غير المبرر".

وقد أوضحت المجتمعات المحلية أن إغلاق فروعها المحلية يستبعد العملاء الذين لا يستطيعون استخدام الوسائل الرقمية لأداء التعاملات المالية.

وأضاف "ماكجريجور": "أن مجموعة لويدز بانكنج جروب تحتاج إلى وقف تجاهل مسؤولياتها الاجتماعية لكي تعود إلى الربحية".

ومنذ ستة أشهر فقط أعلنت المجموعة غلق 100 فرع واليوم تعلن غلق 49 فرعاً آخر.

وقرار اليوم غير مقبول لدى الموظفين والعملاء الذين لن يتمكنوا من الحصول على الخدمة المصرفية المحلية التي يحتاجونها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية