عملاقا المصرفية والتحول الكامل إلى طاقة متجددة بحلول 2020

|

التزم عملاقا الاستثمار المصرفي الأمريكيان سيتي جروب وجي بي مورجان بالتحول الكلي إلى التشغيل بالطاقة المتجددة بحلول عام 2020؛ حيث أصدر مصرفا وول ستريت إعلانيهما بالانضمام إلى مبادرة التحول الكلي إلى الطاقة المتجددة RE100، التي أطلقتها جمعية خيرية بيئية تسمى مجموعة المناخ في مناسبة دولية عن تغير المناخ في نيويورك. ومن بين المؤسسات الأخرى التي انضمت إلى الالتزام بمبادرة الجمعية الخيرية، وتعهدت بالاقتصار على التزود بالطاقة من مصادر الطاقة المتجددة في جميع عمليات التشغيل الدولية كل من: إستي لودر، وكيلوج، ومصرف دي بي إس DBS.
ولا شك أن التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة يمكن أن يكون مجديا من الناحية التجارية لعملاقي المصرفية، حيث إن تكلفة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرهما من التقنيات الخضراء تتراجع بوتيرة أسرع من توقعات الخبراء قبل بضع سنوات، وذلك وفقا لمايكل ليبريش مؤسس شركة بلومبيرج لتمويل الطاقة الجديدة.
وقد أعلن مصرف سيتي جروب أنه سيعتمد على الطاقة المتجددة لتشغيل 100 في المائة من عمليات تشغيله العالمية بحلول عام 2020، وهذه خطوة مهمة أخرى في التزام المصرف المستمر بالحد من التأثير البيئي لعمليات تشغيله، واستثمار 100 مليار دولار في الطاقة النظيفة والبنية التحتية ومشاريع التقنية التي تحقق اقتصادا أكثر استدامة.
ولتسريع هذا التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة، سيدرس مصرف سيتي جروب توليد الطاقة في الموقع، واتفاقات شراء الطاقة للكيانات كثيفة استخدام الطاقة مثل مراكز البيانات، والاستخدام الملائم لأرصدة الطاقة المتجددة، فضلا عن الاستمرار في التركيز على كفاءة استخدام الطاقة كعنصر حاسم في استراتيجية المصرف. ويمتلك مصرف سيتي جروب أو يستأجر أكثر من 57 مليون قدم مربعة من العقارات في 94 بلدا مؤلفة من أكثر من 7900 عقار. ويستهدف المصرف أن ينال مقره العالمي الجديدة قيد الإنشاء في مدينة نيويورك التصنيف البلاتيني من مؤسسة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي LEED، وهو أعلى مستوى لشهادة معتمدة من مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة.
وسيستفيد هذا الجهد من خبرات والتزام عديد من الكيانات التابعة لمصرف سيتي جروب، التي يتعاون عديد منها بالفعل في مشاريع للطاقة المتجددة. وفي وقت سابق من هذا العام أبرم مصرف سيتي جروب عقدا لتوفير طاقة متجددة خضراء معتمدة تفي بنسبة 50 في المائة من احتياجات الطاقة في مركز البيانات الخاص بالمصرف في رونوك بولاية تكساس.
وتوفر هذه الصفقة مصدرا متجددا للطاقة، فضلا عن سعر يقيني لأحد مراكز البيانات الرئيسة لدى مصرف سيتي جروب، وهي نتيجة للتعاون بين سيتي للخدمات الواقعية ــ وهي وحدة داخلية مسؤولة عن مرافق الشركة ــ وشركة سيتي جروب للطاقة ــ وهي شركة تابعة لمصرف سيتي جروب ــ وتحقق الوفاء بالاحتياجات من الطاقة المتجددة.
ولخوض غمار تجربة التحول في الطاقة، واتباعا لخطوات مماثلة اتخذتها شركات أخرى، فقد انضم مصرف سيتي جروب إلى مبادرة التحول الكلي إلى الطاقة المتجددة RE100، تلك المبادرة العالمية التي تبنتها مجموعة المناخ بالشراكة مع مشروع الكشف عن الكربون CDP، التي تعد أيضا جزءا من حملة فعالية القطاع الخاص.
ويعد هذا الالتزام جزءا من استراتيجية المصرف للتقدم المستدام ومن التزامه الشامل بالعمل على تغير المناخ، بما في ذلك أهداف 2020 المتعلقة بالحد من استهلاك الطاقة والمياه، والسعي نحو إدارة وتدوير النفايات وتبني اتجاه المباني الخضراء. ويواصل مصرف سيتي جروب إحراز التقدم في هذه الأهداف، ومنذ عام 2005 خفض المصرف استهلاك الطاقة 25 في المائة، واستخدام المياه 25 في المائة، وقام بتدوير 61 في المائة من نفاياته، إضافة إلى توسيع عقاراته الحاصلة على شهادات اعتماد من مؤسسة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي LEED لتصل إلى 20 في المائة من إجمالي مرافق المصرف العالمية.
هذا في حين صرح مصرف جي بي مورجان في بيان له أنه يمتلك مكاتب ويدير أعمالا في أكثر من 60 دولة من خلال أكثر من 5500 عقار على مساحة نحو 75 مليون قدم مربعة، بما يمثل نحو 27 ضعفا مساحة الحيز المكتبي في مبنى "إمباير ستيت"، وجميعها ستعمل بالطاقة المتولدة من مصادر الطاقة المتجددة.
وأضاف البيان أن المصرف يهدف إلى تحقيق ذلك عن طريق تركيب تقنيات الطاقة المتجددة في جميع مبانيه وفروعه، وتوقيع اتفاقيات شراء الطاقة مع شركات الطاقة المتجددة، والسعي نحو خفض استهلاك الطاقة. كما التزم مصرف جي بي مورجان بتخصيص مبلغ 200 مليار دولار أمريكي "148 مليار جنيه استرليني" لأغراض تمويل الطاقة النظيفة بحلول عام 2025.

إنشرها