أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية .. سيولة شرائية تخفق في دفع المؤشر نحو المنطقة الخضراء

تراجعت الأسهم السعودية للجلسة الثالثة على التوالي لتغلق عند أدنى مستوى في عام عند 6778 نقطة فاقدة 25 نقطة بنسبة 0.38 في المائة. جاء التراجع بضغط من القطاع المصرفي بقيادة "الأهلي" رغم تحسن "الراجحي" ولعب قطاع المواد الأساسية دورا مساندا في الضغط على السوق.
شهدت السوق دخول سيولة شرائية بعد منتصف الجلسة إلا إنها لم تنجح في قيادة السوق للمنطقة الخضراء لتظهر سيطرت البائعين على تداولات أمس.
أشير في التقرير السابق إلى أهمية مستويات 6800 نقطة كمستوى دعم وإغلاق السوق دونها سيعرض الأسهم لضغوط بيعية أعلى في حال تأكيد الكسر في جلسة اليوم. عودة السوق فوق 6800 نقطة مهمة في جلسة اليوم للحفاظ على استقرار السوق. فاستمرار التراجعات دون 6800 نقطة يعني تسجيل مستويات هي الأدنى منذ عام على الأقل، ما سيدفع بالمحافظ إلى البيع لإيقاف الخسائر وذلك سيزيد من الضغوط البيعية التي تؤدي إلى تزايد حدة التراجع.
جاءت التراجعات رغم المعطيات الإيجابية التي تتجاهلها السوق، من تحسن ربحية الشركات، حيث كانت في الربع الثالث من الأعلى تاريخيا، كما أنه تم تمديد برنامج التوازن المالي، ما يخفف الضغوط على القطاع الخاص، وتحقيق أداء مالي جيد للميزانية العامة مع تراجع العجز وارتفاع الإيرادات ومع إفصاح الحكومة بزيادة الإنفاق في العام المقبل، كما أن أسعار النفط لا تزال في مستويات سعرية جيدة، حيث خام برنت يحافظ على مستوياته أعلى من 60 دولارا.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 6804 نقاط، تداولت بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أعلى نقطة عند 6811 نقطة رابحا 0.11 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 6752 نقطة فاقدا 0.76 في المائة، في نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 6778 نقطة فاقدا 25 نقطة بنسبة 0.38 في المائة. وتراجعت السيولة 9 في المائة إلى 2.2 مليار ريال، بمعدل 29 ألف ريال للصفقة. بينما زادت الأسهم المتداولة 3 في المائة إلى 130 مليون سهم متداول، بمعدل تدوير 0.69 في المائة. أما الصفقات فقد ارتفعت 2 في المائة إلى 77.4 ألف صفقة.

أداء القطاعات
ارتفعت سبعة قطاعات مقابل تراجع البقية. تصدر المرتفعة "الإعلام" بنسبة 9.8 في المائة، يليه "تجزئة الأغذية" بنسبة 1.81 في المائة، وحل ثالثا "الاستثمار والتمويل" بنسبة 0.86 في المائة. وتصدر المتراجعة "الأدوية" بنسبة 2.5 في المائة، يليه "إنتاج الأغذية" بنسبة 1.1 في المائة، وحل ثالثا "الرعاية الصحية" بنسبة 0.98 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بقيمة 544 مليون ريال بنسبة 24 في المائة، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 23 في المائة بقيمة 510 ملايين ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 17 في المائة بقيمة 373 مليون ريال.

أداء الأسهم
تداولت السوق 176 سهما، ارتفع 62 سهما مقابل تراجع 113 سهما واستقرار البقية. تصدر المرتفعة "طباعة وتغليف" بالنسبة القصوى ليغلق عند 17.54 ريال، يليه "الأبحاث والتسويق" بنسبة 9.88 في المائة ليغلق عند 52.40 ريال، وحل ثالثا "تهامة" بنسبة 9 في المائة ليغلق عند 39.22 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "السعودي الألماني" بنسبة 3.2 في المائة ليغلق عند 51.39 ريال، يليه "الدريس" بنسبة 2.8 في المائة ليغلق عند 23.89 ريال، وحل ثالثا "جاكو" بنسبة 2.7 في المائة ليغلق عند 11.17 ريال.
وكان الأعلى تداولا "دار الأركان" بنسبة 14 في المائة بقيمة 314 مليون ريال، يليه "الإنماء" بقيمة 294 مليون ريال بنسبة 13 في المائة، وحل ثالثا "سابك" بقيمة 198 مليون ريال بنسبة 9 في المائة.
*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية