تقارير و تحليلات

«التأمينات» تستقطع 15.17 مليار ريال من القطاع الخاص في 6 أشهر

بلغت قيمة ما استقطعته التأمينات الاجتماعية من موظفي القطاع الخاص خلال النصف الأول من العام الجاري 2017 نحو 15.17 مليار ريال، أي بنحو 83.8 مليون ريال يوميا.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استندت إلى بيانات مؤسسة التأمينات الاجتماعية، فإن الموظف السعودي في القطاع الخاص يتحمل نحو 40 في المائة من قيمة الاستقطاعات الشهرية التي تذهب للتأمينات الاجتماعية، بينما تدفع الشركات عن كل موظف نحو 60 في المائة.
ويدفع كل موظف سعودي 10 في المائة شهريا من راتبه (9 في المائة اشتراك تأمينات، و1 في المائة اشتراك ساند)، بينما الشركات تدفع 12 في المائة من أجر كل موظف سعودي شهريا مقسمة كالتالي (11 في المائة اشتراك تأمينات، و1 في المائة اشتراك ساند).
في حين تتحمل الشركة عن الموظف غير السعودي الجزء المخصص لاشتراك التأمينات، وذلك بدفع 2 في المائة من الأجر الشهري.
وبحسب التحليل، تبلغ قيمة الاستقطاعات الشهرية التي يتحملها الموظفون السعوديون العاملون في القطاع الخاص نحو 1.01 مليار ريال كمتوسط شهري للنصف الأول من عام 2017 ما مجموعه 6034 مليار ريال في النصف الأول من عام 2017 مقسمة كالتالي (5431 مليون ريال اشتراك تأمينات، و603.44 مليون ريال اشتراك ساند)، أي بنحو 33.34 مليون ريال يوميا (30.01 مليون ريال اشتراك تأمينات، و3.33 مليون ريال اشتراك ساند).
وتتحمل الشركات ما نسبته 12 في المائة شهريا من أجر كل موظف سعودي منها 1 في المائة اشتراك ساند، وتبلغ قيمة الاستقطاعات نحو 7241 مليون ريال في النصف الأول من عام 2017 (6638 مليون ريال اشتراك تأمينات اجتماعية، و603.44 مليون ريال اشتراك ساند)، أي بنحو 40 مليون ريال يوميا (36.67 مليون ريال اشتراك تأمينات، و3.33 مليون ريال اشتراك ساند).
في حين تتحمل الشركات نحو 2 في المائة من أجر كل موظف غير سعودي شهريا عبارة عن اشتراك تأمينات، وتبلغ قيمة تلك النسبة للموظفين غير السعوديين كافة نحو 1893 مليون ريال في النصف الأول من عام 2017 أي بنحو 10.46 مليون ريال يوميا.
يذكر أن مجموع قيمة الاستقطاع خلال الربع الثاني من العام الجاري 7.59 مليار ريال، ونحو 7.58 مليار ريال خلال الربع الأول من العام الجاري، لتبلغ نحو 15.17 مليار ريال خلال النصف الأول من العام 2017 مقارنة بـ 15.04 مليار ريال في الفترة نفسها من عام 2016 بنمو نسبته 0.9 في المائة.
وبلغ عدد موظفي القطاع الخاص أو عدد المشتركين في التأمينات الاجتماعية ومن هم على رأس العمل في القطاع الخاص بنهاية النصف الأول من العام الجاري 9.98 مليون موظف أو مشترك، يشكل السعوديون منهم 16.73 في المائة بنحو 1.67 مليون موظف أو مشترك، في حين يبلغ عدد غير السعوديين 8.31 مليون موظف أو مشترك يشكلون نحو 83.3 في المائة من إجمالي عدد المشتغلين بنهاية الربع الثاني 2017.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات