أخبار اقتصادية- محلية

اتحاد المقاولين العرب يناقش توحيد معايير قطاع الإنشاء

يبحث اتحاد المقاولين العرب توحيد معايير قطاع الإنشاء عربيا، إضافة إلى بحث الرسوم الجمركية للمعدات بين المشاريع العربية المتبادلة.
وقال لـ "الاقتصادية" فهد الحمادي؛ رئيس اتحاد المقاولين العرب "إن مؤتمر اتحاد المقاولين العرب والبنك الإسلامي للتنمية الذي تنطلق فعالياته غدا في القاهرة، سيطرح الفرص المتاحة للمقاولين والمستثمرين في الوطن العربي"، مضيفا أن "هناك فرصا في دول عربية كما في مصر علاوة على مشاريع وزارات الإسكان العرب يمكن أن تستفيد منها الشركات العربية والسعودية وهي أحد أهداف المؤتمر".
وأشار إلى أن البنك الإسلامي للتنمية يعرض لأول مرة مشاريع في مثل هذه اللقاءات، كما أن هناك دراسات سيتم إعلانها ضمن المؤتمر إلى جانب جائزة المقاولين.
وعن مدى استفادة السعوديين، قال الحمادي "نحن شركاء في هذا المؤتمر الذي يسعى إلى توفير الفرص للمقاولين العرب والسعوديين"، لافتا إلى أن السعوديين يبحثون عن مشاريع خارجية سواء في البنك الإسلامي أو مصارف أخرى مع انخفاض نسبة المشاريع الداخلية".
وفيما يتعلق بالعمالة غير المؤهلة في السعودية، قال "إن السعودية ستقوم بإنشاء شركات تؤهل الفنيين قبل دخولهم إلى السوق في هذا القطاع وذلك من قبل هيئة المقاولين وهيئة المهندسين". وأكد الحمادي أن ظروف الشركات السعودية في الفترة الأخيرة غير مؤثرة، ولديهم القوة للعمل خارج المملكة، مشيرا إلى أن اقتصاديات العالم العربي تتشابه في الظروف الحالية إلا أن الفرص موجودة. وأوضح، أن وضع الشركات السعودية التي تعمل في الأردن ومصر بمنح من الصندوق السعودي جيد، في حين الدخول في مشاريع العراق ينتظر تأكيدات على الوضع الأمني.



بعنوان "الفرص المتاحة للمقاول والمستثمر في الوطن العربي" تنطلق في القاهرة غدا الأربعاء تحت رعاية رئيس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية