اتصالات وتقنية

نمو الإنفاق على تقنية المعلومات 4.9 في المائة خلال العام المقبل

لا ينكر أحد الدور المهم الذي تلعبه تقنية المعلومات في كل جوانب الحياة، ومع التحول الرقمي الذي يشهده العالم فمن المتوقع أن يصل مستوى الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا إلى تريليون دولار في عام 2018، وهو ما يشكل نموا بمقدار 4.9 في المائة مقارنة بمعدلات الإنفاق في العام الجاري التي بلغت 974 مليار دولار.
وبحسب التوقعات الصادرة عن مؤسسة جارتنر للأبحاث فإن معدلات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا التي سجلت في عام 2017 لم تتجاوز معدلات الإنفاق الوسطية العالمية، حيث لعبت أسعار العملات دورا كبيرا في تراجع معدلات الإنفاق هذه خلال عام 2017، ومن المتوقع أن تسهم أيضا في التأثير في مستويات الإنفاق القوية المتوقعة خلال عام 2018.
من جانبه، قال جون ديفيد لوفلوك، نائب رئيس الأبحاث في جارتنر: "تشير أحدث التوقعات إلى تخفيض الشركات من مستوى إنفاقها على الأجهزة، مع زيادة إنفاقها على تكنولوجيا المعلومات المقدمة كخدمة، وفي معظم التوقعات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات، يتم إخفاء توجهات الأعمال الحقيقية بطريقة ما من خلال الإنفاق الاستهلاكي، لكن عند النظر إلى معدلات الإنفاق في قطاع المؤسسات، فإن ديناميكيات الإنفاق الحقيقية تظهر بشكل واضح بمختلف فئاتها".
وكانت معدلات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات ضمن قطاع المؤسسات في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا التي سجلت، دون مستوى التوقعات الخاصة بالإنفاق على تكنولوجيا المعلومات، حيث تراجعت بنسبة 1.4 في المائة. والفئة الوحيدة التي من المتوقع أن تظهر نموا في معدلات إنفاق هي برمجيات المؤسسات بنسبة تصل إلى 3.2 في المائة.
وتابع لوفلوك: "نشهد تراجعا في معدلات الإنفاق ضمن قطاع المؤسسات في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في عام 2017 وذلك بسبب التحول الكبير نحو تقديم مختلف التقنيات كخدمات. وعلى الرغم من التوقعات حول انتعاش معدلات الإنفاق في عام 2018، إلا أننا نتوقع تراجعا في أداء الأسواق. حيث ستتراجع فئات مراكز البيانات والأجهزة وخدمات الاتصالات بنسبة 3 في المائة أو أكثر في عام 2017. وعلى الرغم من التطورات التي سيشهدها عام 2018، إلا أن مستويات الإنفاق على أجهزة الخادم ووسائط التخزين ومعدات الشبكات والطابعات وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة، وحتى خدمات دعم الأجهزة، لن ترقى لمعدلات الإنفاق التي سجلت في عام 2016".
كما من المتوقع أن يرتفع مستوى الإنفاق ضمن قطاع المؤسسات في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في عام 2018 بنسبة 2.8 في المائة. وستعود كل فئات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات ضمن قطاع المؤسسات إلى النمو مجددا في هذا العام، لكن فقط خدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات ستشهد نموا قويا بنسبة 4 في المائة و7 في المائة على التوالي. وسيشهد الإنفاق المؤسسي على الأجهزة وخدمات الاتصالات تراجعا في عام 2018 حيث سينمو بنسبة 2 في المائة أو أقل، وبالتالي لن يتم تعويض الخسائر التي سجلتها هذه الفئات خلال عام 2017.
وتؤكد توقعات "جارتنر" الخاصة بالسحابة العامة هذه التغييرات في مستويات الإنفاق خاصة مع اعتماد الشركات بشكل متزايد على نماذج السحابة المختلفة بهدف الحصول على كفاءة أعلى وسرعة أكبر. ومع قيام الشركات بذلك فإنها تحول أيضا إنفاقها الخاص بتكنولوجيا المعلومات نحو نماذج الخدمات التشغيلية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية