أخبار اقتصادية- محلية

«توليد الوظائف»: توفير 70 ألف وظيفة نسائية حتى 2030

أعلنت هيئة توليد الوظائف، عن توافر 70 ألف وظيفة للنساء في أربعة تخصصات من أصل 18 تخصصا ضمن "رؤية المملكة 2030"، التي تشمل الصيدليات بوجود نحو 20 ألف وظيفة، وتطوير البرمجيات بتوفير 29 ألف وظيفة، والمحاسبة والتدقيق بنحو 11 ألف وظيفة، فضلا عن عشرة آلاف وظيفة أخرى في مجال التسويق والدعاية والإعلان بنهاية 2030، حيث تم اعتماد الوظائف بالتنسيق مع الجهات المعنية لبدء التطبيق، وتعمل الهيئة على رفع مشاركة المرأة في سوق العمل من 17 في المائة إلى 30 في المائة بنهاية 2030.
وأوضح عمر البطاطي، محافظ هيئة توليد الوظائف، خلال افتتاح منتدى الموارد البشرية أمس، الذي انطلق برعاية الأمير خالد الفيصل، أمير منطقه مكة المكرمة، أنه تم إطلاق وظيفة محاسب فني بالتعاون مع مصلحة الزكاة والدخل، تزامنا مع بدء تطبيق القيمة المضافة، وذلك بعد تدريب الكوادر ثمانية أشهر، كما سيتم إطلاق برنامج الخدمة المجتمعية لطلاب الثانوية خلال شهرين، وذلك لإكسابهم الخبرة اللازمة لخدمة المجتمع.
وأشار، إلى أن هيئة التوطين اتخذت ثلاثة مسارات رئيسة، للعمل على استحداث الوظائف، شملت العرض والطلب وسوق العمل، حيث استنتج 40 عنصرا رئيسا يندرج تحتها 100 عنصر فردي لتوليد الوظائف، وذلك بهدف خفض البطالة من 12.8 في المائة إلى 7 في المائة بحلول 2030، إضافة إلى رفع مشاركة المرأة في سوق العمل من 17 في المائة إلى 30 في المائة.
وأوضح، أن هناك 100 تحدٍ يواجه توليد الوظائف، تم حصرها من خلال دراسة سوق العمل، مبينا أن أبرز التحديات تمثلت في وجود بعض السياسات التي تعوق التنمية، وارتفاع تكلفة سوق العمل، ومحدودية التعاون بين الجهات ذات العلاقة، إضافة إلى تباين متطلبات الوظائف، والمفاهيم الثقافية وتأثيرها الكبير، مؤكدا أن رؤية الهيئة تهدف إلى استدامة توليد الوظائف عبر الدراسات المتخصصة، والتنسيق المستمر مع القطاعات الحكومية والخاصة باعتبارهم شركاء.
من جانبه، أوضح عبد الله الحربي، مدير تنفيذي أول لهيئة توطين الوظائف للنساء، أن الهيئة بصدد توفير نحو 70 ألف وظيفة للنساء، في أربع وظائف من أصل 18 وظيفة تناسب المرأة، شملت الصيدليات بتوفير نحو 20 ألف وظيفة، وتطوير البرمجيات بتوفير نحو 29 ألف وظيفة، والمحاسبة والتدقيق بتوفير 11 ألف وظيفة، وفي مجال التسويق والدعاية والإعلان نحو عشرة آلاف وظيفة بنهاية 2030، وتم اعتماد الوظائف بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
وقال، إن آخر إحصائية لنسبة بطالة الرجال بلغت 7 في المائة، بحسب هيئة الإحصاء، وهي قريبة من نسب البطالة في دول العشرين، موضحا أن نسبة بطالة السيدات مرتفعة مقارنة بالرجال، حيث تبلغ 33 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية