تقارير و تحليلات

تراجع متوسط تكلفة السيارة المستوردة 5 % في أغسطس

تراجع متوسط تكلفة استيراد السيارة الواحدة الخاصة إلى السعودية بنسبة 4.7 في المائة بمعدل 3085 ريالا لكل سيارة، خلال شهر آب (أغسطس) من العام الجاري مقارنة بشهر تموز (يوليو) من العام الجاري.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات الهيئة العامة للإحصاء، فقد بلغ متوسط تكلفة استيراد السيارة خلال شهر أغسطس من العام الجاري 62.9 ألف ريال مقارنة بـ 66.0 ألف ريال خلال يوليو من العام الجاري.
وأبرز الدول التي تستورد منها السعودية وانخفض متوسط تكلفة استيراد السيارة الخاصة منها، الولايات المتحدة واليابان والهند وإندونيسيا، حيث تبلغ حصصها من مجموع السيارات الخاصة المستوردة في أغسطس 2017 نحو 25 في المائة.
وتراجع متوسط تكلفة السيارة المستوردة من الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر أغسطس بنسبة 28.3 في المائة إلى 83.9 ألف ريال بنهاية أغسطس مقارنة بـ 117 ألف ريال بنهاية يوليو، علما بأن حصة أمريكا من السيارات الخاصة المستوردة تبلغ نحو 8 في المائة خلال أغسطس.
تلتها كندا بنسبة 27.7 في المائة وتبلغ حصتها نحو 1 في المائة، ثم المملكة المتحدة بنسبة تراجع قدرها 19.5 في المائة، وتبلغ حصتها نحو 0.1 في المائة.
ثم جاءت اليابان بنسبة تراجع قدرها 16.6 في المائة، وتبلغ حصتها نحو 6 في المائة، تليها الهند بنسبة تراجع قدرها 8.1 في المائة وتبلغ حصتها نحو 7 في المائة.
أما تايلاند فقد بلغت نسبة تراجع متوسط تكلفة السيارات المستوردة منها 6.7 في المائة وحصتها نحو 1 في المائة، وإندونيسيا بنسبة انخفاض 6.4 في المائة وتبلغ حصتها نحو 4 في المائة من السوق السعودية للسيارات الخاصة.
وتراجع متوسط تكلفة السيارات المستوردة من الصين بنسبة 3.9 في المائة، والنمسا بـ 2.8 في المائة، وتركيا بنسبة 1.4 في المائة، وتايوان والمكسيك بنسبة 1.4 في المائة و0.6 في المائة على التوالي.
واستوردت السعودية نحو 36.54 ألف سيارة خلال شهر أغسطس بقيمة بلغت نحو 2.3 مليار ريال، مقارنة بـ 23.1 ألف سيارة خلال يوليو من العام الجاري بقيمة بلغت 1.5 مليار ريال.
ومنذ بداية العام حتى نهاية أغسطس 2017 استوردت السعودية نحو 243.3 ألف سيارة خاصة فقط، موديلات سنة التخليص والسنة التي تليها، بقيمة بلغت 15.7 مليار ريال.
وخلال الفترة نفسها من العام الماضي، بلغ عدد السيارات التي استوردتها السعودية 313.4 ألف سيارة خاصة وجيب، بقيمة بلغت 21.7 مليار ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات