تطوير القضاء من أين يبدأ؟ «5»

|

هذا هو المقال الخامس الذي أختم به سلسلة عن أهم خمس ركائز يجب أن يرتكز عليها تطوير القضاء، وفي هذا المقال سأتحدث عن الركيزة الخامسة وهي الإدارة القضائية الحديثة والكفء.
في هذا السياق يجب التركيز على ضرورة الفصل بين الإدارة للعمل الورقي والإداري وبين إدارة العمل القضائي، حيث يجب أن تكون الخدمة الإدارية أكثر مرونة وحداثة، بحيث تتمكن من اللحاق بتطورات الركائز التي سبق الحديث عنها، وأهمها الحوكمة للقضاء، ما يساعد أكثر في العدالة والنزاهة والانضباط، كما أن السلك الإداري يحتاج إلى الكثير من التدريب وإحياء الحس الحقوقي والرقابي لديه ليدرك أبعاد كل تصرف يقوم به سواء كان يأمر به النظام أو يمنعه.
هناك نماذج متطورة ورائدة في إدارة المحاكم تجب الاستفادة منها، وربما أسرع طريقة للاستفادة من تلك التجارب هي من خلال ممارسة بعض الأعمال داخل تلك المحاكم المتطورة، ولا يمنع من الابتعاث من خلال شراكات وتعاون دولي.
في المحاكم الأمريكية كنموذج؛ هناك ما يسمى بـ clerk's office بمعنى مكتب الكاتب، وله عديد من الأعمال الإدارية، ومن بينها مراجعة المستندات المقدمة من المتداعين والتأكد من توافقها مع متطلبات القانون وقواعد المحكمة (بشرط أن لا يمارس عملا يعتبر جزءا من سلطة القاضي)، وهذا بلا شك يختصر على القاضي الكثير من الوقت والجهد إذا كان من يقوم بالعمل مؤهلا بشكل جيد. وهناك أيضا ما يسمى بـ Deputy clerk office بمعنى مكتب نائب الكاتب، وهو مكتب أقل درجة من السابق فيما يخص العمل الإداري قبل مجلس الحكم.
كما أن أغلب أعمال القضاء أصبحت إلكترونية، ويمكن لكل الأطراف رؤية مستندات القضية من خلال موقع المحكمة الإلكتروني، كما أن التواصل مع المحكمة يمكن إلكترونيا أيضا، وهذا أمر مهم جدا للتحديث بدلا من ضياع الوقت في التواصل مع المحاكم، ويمكن تقديم طلبات تأجيل الجلسات مثلا أو الاطلاع على الأوراق الخاصة بالقضية إلكترونيا، مما يوفر وقتا وجهدا كبيرين على المراجعين والإدارة العدلية أيضا.
ومن المهم أيضا بحث آلية حديثة لطريقة حفظ المستندات وأرشفتها بشكل أمين وحديث لتتحول لتكون إلكترونية بدلا من احتمال ضياع الأوراق أو سوء حفظها. وهناك أيضا courtroom deputy clerk وهم الكتبة والمعاونون في قاعات المحكمة، ومعاونون للقاضي مقربون elbow law clerk متخصصون في القانون يساعدونه في البحث والرأي وليس العمل الإداري، وهناك الكثير من النماذج والأفكار الحديثة مثل القاضي المساعد أو الجانبي Side judge or assistant judge ، كما توجد إدارة خاصة بالتدريب والإشراف داخل المحاكم (خاصة المحاكم الكبيرة)، لأجل مساعدة جميع المعاونين في أداء أعمالهم بشكل مهني ومتقن، وهناك فريق قانوني مساعد ومتطور آخر أتركه للاختصار.
هذا الأمر مهم جدا لتسريع العدالة وجودتها، إلا أنه أيضا لا يمس صلب القضاء وآلية إصدار الحكم ومعاييرها ونحوه، فمن الأهمية بمكان؛ التركيز على جودة وحداثة آلية الحكم والفصل النهائي للقضايا، الذي لم يأت الناس للمحكمة إلا لأجله، وقد يتحمل الناس الضعف الإداري في سبيل جودة الحكم والقضاء، ومتأكد أن هذا الأمر من ضمن أولويات وزارة العدل اليوم.

إنشرها