أخبار اقتصادية- عالمية

"ستاندرد آند بورز": استمرار عجز فنزويلا عن سداد التزاماتها .. تخلف وانهيار مالي

أعلنت مؤسسة (ستاندرد آند بورز) للتصنيف الائتماني اليوم الثلاثاء أن فنزويلا لم تستطع أن تسدد قيمة نوعين من السندات بالدولار خلال فترة السماح الممنوحة لها التي بلغت 30 يوما. وأضافت المؤسسة أنها تثبتت بناء على ذلك من عجز حكومة كراكاس عن سداد هذه الالتزامات وتابعت أنها تتوقع بنسبة 50% استمرار عجزها عن سداد التزامات أخرى خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. بذلك يتردى وضع الدولة الغنية بالنفط والمنهارة اقتصاديا، ليس فقط بسبب ارتفاع معدلات التضخم إلى نسبة يتوقع أن تصل إلى 1000 بالمئة هذا العام، ونقص الإمدادات للسكان بل كذلك بسبب فرض الولايات المتحدة عقوبات مالية مشددة، وذلك بعد سقوط العديد من القتلى في احتجاجات جماعية على نظام حكم الرئيس نيكولاس مادورو. ويرى مراقبون أن الدولة تتجه بصورة متزايدة نحو النظام الديكتاتوري. كان مادورو أعلن قبل أيام قليلة عن رغبته في التفاوض مع دائني بلاده حول إعادة جدولة ديون كاراكاس البالغة 150 مليار دولار، لكن الاجتماع الأول الذي انعقد أمس الاثنين لم يسفر عن نتائج محددة. أعلنت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندارد أند بورز" أن فنزويلا في حالة "تخلف انتقائي" عن تسديد دينها بعد إخفاقها في دفع 200 مليون دولار لسنداتها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية