اتصالات وتقنية

تراجع شحنات الحواسيب اللوحية للعام الثالث على التوالي

أدى صغر أحجام الكمبيوترات المحمولة ونمو حجم شاشات الهواتف الذكية وارتفاع كفاءتهما في العمل إلى الاستغناء تدريجيا عن استخدام الأجهزة اللوحية وتراجع شحناتها عالميا للعام الثالث على التوالي، حيث أكدت شركة IDC لأبحاث السوق، على استمرار تراجع شحنات الحواسيب اللوحية للربع الـ12 على التوالي، حيث شهد الربع الثالث من العام الجاري ترجعا ملحوظا بنسبة 5.4 في المائة على أساس سنوي، مع ارتفاع شحنات الهواتف الذكية في المقابل.
وأكدت IDC أن الشركات المصنعة للحواسيب اللوحية شحنت ما يقارب 40 مليون جهاز حاسب في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يعتبر تراجعا مقارنة بقيامها بشحن نحو 42.3 مليون جهاز في الفترة ذاتها من العام الماضي، إلا أن كلا من شركات أبل وسامسونج وأمازون قد حافظت على مواقعها، حيث حلت أبل في المرتبة الأولى وتبعتها شركة سامسونج، في حين كانت أمازون في المرتبة الثالث، وفي المقابل ارتفعت الحصة السوقية للشركات الخمس الأولى لتصل إلى نسبة 66.7 في المائة مقارنة بنسبة 57.2 في المائة في العام الماضي.
وشهدت أرقام شحنات شركة أبل نموا في الربع الثاني على التوالي، لترتفع بذلك حصتها السوقية بمقدار 3.9 في المائة، وذلك بسبب توفيرها حواسيب آيباد اللوحية بأسعار أقل من السابق، وذلك على الرغم من أنها لا تزال تواجه منافسة من مختلف مصنعي الحواسيب والأجهزة المحمولة في شرق آسيا.
وفي المقابل تراجعت شحنات سامسونج بمقدار 0.4 في المائة، حيث شكلت الحواسيب اللوحية القابلة للفصل نسبة أقل من 10 في المائة من مجمل شحنات الشركة للربع الثالث من العام الجاري، ما يجعلها تعتمد بشكل كبير على الحواسيب الأقل تكلفة من فئة Tap A وTap E، ما قد يشكل مشكلة على المدى الطويل، حيث إنها قد فقدت في الربعين الثاني والثالث الحصة السوقية لمنافستها أبل، وهو عكس ما حدث فيما يتعلق بالحصة السوقية للهواتف الذكية، وتمكنت شركة أمازون من شحن أكثر من 1.3 مليون حاسب لوحي إضافي، وأدى ذلك إلى زيادة في نسبة حصتها السوقية بمقدار 3.4 في المائة، وساعد في ذلك الأجهزة مخفضة التكلفة التي تصنعها كل من ركتي هواوي ولينوفو على السيطرة على مزيد من حصة الأجهزة اللوحية في الأسواق وهو ما جعلهما يحتلان المرتبة الرابعة في سوق الأجهزة اللوحية بالتوازي بمقدار ثلاثة ملايبن جهاز.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية