أخبار اقتصادية- عالمية

بعد ظهور العملة "كاش" .. "بيتكوين" تهوي 29 % في 5 أيام

هبطت عملة "بيتكوين" الإلكترونية 29 في المائة، من أعلى مستوياتها التي بلغتها الأربعاء الماضي، إثر أنباء عن اتجاه المتعاملين إلى عملة فرعية هي "بيتكوين كاش".
وتراجع سعر تداول "بيتكوين" إلى 5600 دولار، بينما ارتفع سعر "بيتكوين كاش" إلى 2400 دولار. وبدأ سعر "بيتكوين" في التراجع منذ تم إلغاء تحديث يسمح بزيادة سعة الوحدة.
ويتركز الجدل فيما كانت التكنولوجيا المستخدمة تسمح بالزيادة الهائلة في حجم التعاملات، وهو ما كان سيسمح به زيادة حجم الوحدة، إلا أنه كان سيهدد الاستقلالية التي تتمتع بها العملات الإلكترونية.
وكانت عملة "بيتكوين" قد قفزت فوق 7000 دولار للمرة الأولى بتاريخ 2 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، كاسرة رقماً قياسياً جديداً في أقل من شهر آنذاك، منذ أن تخطت حاجز 5000 دولار في وقت سابق.
بدأت عملة "بيتكوين" سعرها الرسمي في عام 2009 عند مستوى 0.001 دولار، وتجاوز الدولار لأول مرة في 9 شباط (فبراير) 2011 عند 1.1 دولار، ثم قفز أعلى من 100 دولار لأول مرة في 19 آب (أغسطس) 2011، عند 102.3 دولار.
وكانت أول مرة تغلق فيها "بيتكوين" فوق مستوى 500 دولار في يوم 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 عند 674.4 دولار، وتجاوز الـ1000 دولار لأول مرة في 2 شباط (فبراير) 2017 عند 1007.8 دولار.
كما تجاوزت "بيتكوين" 1500 دولار لأول مرة في 4 أيار (مايو) 2017 مغلقة عند 1515.6 دولار، كما تجاوزت 2000 في 20 أيار (مايو) 2017 عندما أغلقت عند مستوى 2051.7 دولار.
وكانت أول مرة تغلق فيها "بيتكوين" فوق مستوى 2500 دولار في يوم 2 حزيران (يونيو) 2017 عند 2517.4 دولار. فيما تجاوزت العملة مستوى خمسة آلاف دولار لأول مرة في 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2017.
يذكر أن مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" حذرت في وقت سابق من "عواقب سلبية" من تداول "بيتكوين"، مؤكدة أن هذا النوع من العملات الافتراضية "لا يعد عملة معتمدة داخل المملكة".
وقالت المؤسسة التي تعمل بمثابة البنك المركزي في السعودية، إن "تداول صرف العملات، أو العملة الافتراضية التي يتم تداولها من خلال شبكة الإنترنت، قد حذرت منها المؤسسة، لما لتلك التعاملات من عواقب سلبية مختلفة على المتعاملين".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية