تقارير و تحليلات

ارتفاع أرباح قطاع التجزئة 13 % في الربع الثالث .. بلغت 506.4 مليون ريال

ارتفعت أرباح شركات قطاع التجزئة المدرجة في سوق الأسهم السعودية في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 12.7 في المائة، حيث بلغت نحو 506.4 مليون ريال، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق 2016، البالغة نحو 449.3 مليون ريال للفترة نفسها من العام السابق.
ونمت أرباح شركات قطاع التجزئة بنسبة 26.8 في المائة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، لتبلغ 1.608 مليار ريال، مقارنة بـ 1.269 مليار ريال في الفترة نفسها من عام 2016.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى القوائم المالية للشركات على موقع "تداول"، فإن سبب نمو أرباح الشركات خلال الأشهر التسعة الأولى والربع الثالث من عام 2017، يعود إلى سببين، الأول تقليص شركات القطاع خسائرها من البنود الأخرى غير الرئيسة مثل (الاستثمارات وتكاليف التمويل والبنود الاستثنائية، والمصاريف الأخرى) وهو الأكثر تأثيرا، والثاني نمو مبيعات القطاع.
وقد قلص القطاع خسائره من البنود الأخرى غير الرئيسة، بنسبة 66 في المائة في الأشهر التسعة و53 في المائة في الربع الثالث، لتبلغ خسائر شركات القطاع في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 نحو 133.8 مليون ريال، مقابل 391 مليون ريال، في الفترة نفسها من العام الماضي، أما في الربع الثالث من 2017 فقد بلغت الخسائر نحو 45.6 مليون ريال، مقابل 98.5 مليون ريال، في الفترة نفسها من 2016.
ويرجع سبب تقليص خسائر البنود الأخرى غير الرئيسة لتسجيل إحدى شركات القطاع وهي شركة "أسواق العثيم"، أرباحا استثنائية بقيمة 100 مليون ريال في الربع الثالث و106.8 مليون ريال في الأشهر التسعة نتيجة بيع مجمع تجاري في الربع الثالث 2017، لتنمو أرباحها بنسبة 316 في المائة، بنسبة 113 في المائة في الربع الثالث والأشهر التسعة على التوالي.
أما السبب الثاني لنمو أرباح القطاع تتمثل في مبيعات شركات قطاع التجزئة، بنسبة 3.3 في المائة في فترة الأشهر التسعة، بنسبة 4.1 في المائة خلال الربع الثالث.
وبلغت مبيعات شركات القطاع في الأشهر التسعة من عام 2017 نحو 26.4 مليار ريال مقابل 25.5 مليار ريال في الفترة نفسها من عام 2016 بنسبة نمو قدرها 3.3 في المائة.
كما نمت بنسبة 4.1 في المائة في الربع الثالث من 2017، لتبلغ نحو 8.3 مليار ريال مقارنة ببنحو ثمانية مليارات ريال في الفترة نفسها من عام 2016.
ويرجع سبب نمو المبيعات في فترة الأشهر التسعة الأولى والربع الثالث من عام 2017 إلى البدلات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة من مدنيين وعسكريين، التي ألغيت في فترة الربع الثالث من عام 2016، وتم إرجاعها في منتصف العام الجاري.
وكانت أرباح شركات قطاع التجزئة قد سجلت في الربع الثالث من العام السابق 2016 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015 تراجعا نسبته 35.3 في المائة، وخلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015 سجلت تراجعا نسبته 35.5 في المائة.
وعلى صعيد الشركات، فقد ارتفعت أرباح ثماني شركات من أصل 12 شركة، في حين تراجعت أرباح أربع شركات.
وتصدر الشركات التي ارتفعت أرباحها شركة أسواق العثيم بنسبة 316 في المائة، بسبب أرباح استثنائية بقيمة 100 مليون ريال، كما نمت بنسبة 113 في المائة في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بسبب تحقيق أرباح غير متكررة من بيع أرض، وأخرى بقيمة 106.8 مليون ريال.
وحققت شركة إكسترا أرباحا في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 بقيمة 82.5 مليون ريال، مقابل خسائر بقيمة 28.5 مليون ريال.
وسجلت شركة الحكير تراجعا كبيرا في أرباحها بنسبة 90 في المائة، وأرجعت الشركة سبب التراجع إلى عدة أسباب؛ أهمها زيادة مخصصات إضافية للمخزون أبطأ الحركة بمبلغ وقدره 11 مليون ريال، فضلا عن تجنيب الشركة مخصصات إضافية بقيمة 18 مليون ريال لأخذ ملاحظات مدققي الحسابات على مجموعة من فروع الشركة خارج المملكة، إلى جانب انخفاض في الإيرادات الأخرى، متأثرة بخسائر مرتبطة بصرف العملات بلغت 26 مليون ريال، مقابل 11 مليون ريال أرباح السنة الماضية.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات