الرياضة

الشباب: كنا ثابتين .. الأهلي: لدينا أسانيد

أكد نادي الشباب أن موقف مسيرو النادي في قضية توقيع الحارس محمد العويس للنادي الأهلي، كان ثابتا من اليوم الأول، وحتى اتضحت الصورة بشكلها النهائي مساء الخميس، وقال، "مسيرو النادي أخذوا على عاتقهم حفظ حقوق النادي من جميع الأوجه، وعدم التنازل عن أي حق من حقوقه مهما كلف الأمر".
وشكر الشباب، رئيس الهيئة العامة للرياضة، على إعادة فتح التحقيق في قضية انتقال الحارس محمد العويس إلى الأهلي، ومحاربة كل ما من شأنه الإخلال بالعدالة والتنافس الرياضي الشريف بجميع صوره.
وأصدر الأهلي بيانا رسميا عبر (تويتر) أكد خلاله متابعته لجميع الخطوات القانونية التي يقوم بها الاتحاد السعودي بشأن قضية الحارس محمد العويس، وقال، "سيسعى الأهلي إلى تقديم دفوع وأسانيد النادي ومنسوبيه في ظل جميع الأنظمة واللوائح ذات العلاقة".
وكان رئيس الهيئة العامة للرياضة قد أشار إلى أن لدى الجهة المختصة في قضية اللاعب محمد العويس دخول مبلغ 8.5 مليون ريال لحسابه على دفعتين، وتم تحديد بعض مصادر تلك الأموال وجارٍ استكمال التحقيق في المصدر الآخر.
الدفعة الأولى أدخلت في حساب العويس عن طريق (تركي الزهراني) الذي تلقى المبلغ من أحد لاعبي نادي الأهلي (تيسير الجاسم).
والدفعة الأخرى تلقاها نقدا من أحد أعضاء شرف النادي الأهلي قبل دخول اللاعب في الفترة الحرة بتاريخ 28 / 7 / 2016، حيث أن الفترة الحرة للاعب تبدأ في 25 / 1 / 2017، وهذا خلاف ما ذكره العويس أثناء التحقيق السابق معه، حيث ذكر أن المبالغ وردت إليه من والده.
يذكر أن رئيس هيئة الرياضة أكد انتهاء التحقيق في ثلاث قضايا تمت إحالتها في الفترة الماضية إلى هيئة الرقابة والتحقيق، حيث ثبت وجود جريمة تزوير في نادي الرائد واستعمال الأوراق المزورة في اتفاقيتي جدولة المستحقات المالية ومقدم عقود للموسم الرياضي 2016 / 2017 للاعبين سلطان السوادي وحسين الشويش، والمتهمين هما: أحمد عثمان الحسن حمد سكرتير النادي الذي اعترف أنه أعد التسويتين والتوقيع عليهما بدلا من اللاعبين وأمين الصندوق، واعترف أن رئيس النادي فوضه بالتوقيع عنه على التسويتين وأن كل ذلك تم بعلم وتوجيه من الرئيس، أما المتهم الثاني فهو عبد العزيز التويجري رئيس النادي السابق وقد وجد عليه دلائل وقرائن تدينه وتثبت علمه بالمخالفات وتوجيهه لسكرتير النادي للقيام بهذا الفعل، كما أنه أقر بتفويضه السكرتير بالتوقيع نيابة عنه على التسويتين وذلك مخالفة للمادتين 37 و38 من اللائحة الأساسية.
أما في موضوع نادي الاتحاد فقد ثبت لدى الجهات المختصة تزوير في المستحقات المالية للاعبين هاني الناهض وسلمان الصبياني، وقد اعترف بالتزوير كل من: أيمن آل عوض محامي النادي، والأمين عوض خير السيد سكرتير كرة القدم، حيث اعترفا بأنهما قاما بإعداد التسويتين وطباعتهما بعلم وتوجيه أنمار الحائلي رئيس نادي الاتحاد وشاركهما بذلك المقداد محمد الفضل الذي يعمل بمؤسسة رئيس النادي، والمتهمون الذين عليهم قرائن ودلائل حيال مشاركتهم في التزوير هم: الحايلي، المقداد محمد الفضل، وعمر الزهراني الذي يعمل بالنادي على الرخص الآسيوية.
وستتولى الجهات المختصة معالجة الجرائم والمخالفات التي تقع تحت سلطتها وصلاحياتها أما المخالفات الرياضية ستتم إحالتها إلى اتحاد القدم للتعامل معها بحسب الأنظمة والقوانين الرياضية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة