تقارير و تحليلات

33 مليار ريال أرباحا مجمعة للشركات المدرجة في الربع الثالث .. نمت 19 %

بلغت قيمة الأرباح المجمعة للشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية خلال الربع الثالث 2017 نحو 32.96 مليار ريال، مقارنة بنحو 27.73 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام السابق، مسجلة نموا نسبته نحو 19 في المائة بما يعادل 5.23 مليار ريال.
في حين بلغت الأرباح المجمعة للأشهر التسعة الأولى من عام 2017 نحو 89.42 مليار ريال مقارنة بـ 78.86 مليار ريال خلال الأشهر التسعة الأولى من العام السابق 2016، مسجلة نموا نسبته نحو 13 في المائة بما يعادل 10.56 مليار ريال.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن أرباح الربع الثالث 2017 تعتبر هي أعلى أرباح سجلتها الشركات المدرجة منذ الربع الثالث 2014 خلال الفترة نفسها في الأعوام السابقة، إذ بلغت أرباح الربع الثالث من عام 2016 نحو 27.73 مليار ريال، وأرباح الربع الثالث 2015 نحو 28.16 مليار ريال، وأرباح الربع الثالث 2014 نحو 33.21 مليار ريال.
أما فترة الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، فإنها تعتبر أعلى أرباح من عام 2014 في الفترة نفسها، إذ تبلغ أرباح الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 نحو 78.86 مليار ريال، وأرباح الفترة نفسها من عام 2015 نحو 81.87 مليار ريال، وأرباح الفترة نفسها من عام 2014 نحو 94.09 مليار ريال.
وتفصيليا بحسب التحليل، فقد جاء الداعم الرئيس لنمو الأرباح المجمعة للسوق في الربع الثالث 2017 مقارنة بأرباح الربع الثالث 2016، قطاع "البتروكيماويات" و"المصارف"، حيث دعما نمو الأرباح المجمعة للسوق بنسبة 76 في المائة.
ونمت أرباح قطاع "البتروكيماويات" بنسبة 40.3 في المائة بما يعادل 2.54 مليار ريال، تشكل نحو 49 في المائة من نمو الأرباح المجمعة للسوق البالغ 5.23 مليار ريال، إذ بلغت أرباح القطاع في الربع الثالث 2017 نحو 8.84 مليار ريال مقارنة بـ 6.30 مليار ريال في الفترة نفسها من العام السابق 2016.
أما قطاع "المصارف"، فقد نمت أرباحه بنسبة 14.3 في المائة بما يعادل 1.42 مليار ريال تشكل نحو 27 في المائة من نمو الأرباح المجمعة في السوق، إذ بلغت أرباح القطاع في الربع الثالث 2017 نحو 11.37 مليار ريال مقارنة بـ 9.95 مليار ريال في الفترة نفسها من العام السابق 2016.
وفيما يخص قطاعات السوق، فقد سجلت سبعة قطاعات نموا في أرباحها من أصل 15 قطاعا مقابل تراجع أرباح ستة قطاعات، وقطاعين سجلا تحسنا، حيث حققا أرباح في الربع الثالث 2017 مقابل خسائر في الربع الثالث من عام 2016.
وفيما يتعلق بالقطاعات الأكثر نموا، فقد تصدرها قطاع "الاستثمار الصناعي"، حيث نمت أرباحه بنسبة 144 في المائة من 67.6 مليون ريال إلى 165 مليون ريال في الربع الثالث 2017.
تلاه قطاع "الزراعة والصناعات الغذائية" بنسبة نمو قدرها 50.5 في المائة من 1.18 مليار ريال في الربع الثالث 2016 إلى 1.77 مليار ريال في الربع الثالث 2017.
ثم قطاع "البتروكيماويات" بنسبة نمو قدرها 40.3 في المائة، تلاه قطاع "الاتصالات" بنسبة نمو قدرها 34.4 في المائة، حيث بلغت أرباح الربع الثالث 2017 نحو 2.42 مليار ريال.
تلاهما قطاع "المصارف والخدمات المالية" بنمو نسبته 14.3 في المائة، وقطاع "التجزئة" بنمو نسبته 8.9 في المائة، إذ بلغت أرباح القطاع في الربع الثالث 2017 نحو 770.5 مليون ريال مقابل 707.4 مليون ريال في الفترة نفسها من عام 2016.
وآخر القطاعات نموا في الأرباح، كان قطاع "الطاقة" بنسبة 6.9 في المائة لتبلغ أرباح الربع الثالث 2017 نحو 5.30 مليار ريال مقارنة بـ 4.96 مليار ريال في الفترة نفسها من العام السابق.
أما القطاعات الأكثر تراجعا في الأرباح، تصدرها قطاع "الأسمنت"، حيث حقق تراجعا نسبته 64.7 في المائة لتبلغ أرباح القطاع في الربع الثالث 300 مليون ريال مقابل 848.8 مليون ريال في الربع الثالث 2016.
ثم قطاع "النقل" بنسبة تراجع قدرها 47.3 في المائة، وقطاع "التشييد والبناء" بنسبة تراجع قدرها 45.8 في المائة، وقطاع "الفنادق والسياحة" بـ 19.6 في المائة، وآخرهم قطاع "التأمين" بنسبة تراجع قدرها 15.4 في المائة.
أما القطاعان اللذان سجلا تحسنا كبيرا في نتائجهما قطاعا "الاستثمار المتعدد" وقطاع "الإعلام والنشر"، حيث حقق الأول أرباحا في الربع الثالث 2017 قيمتها 23.1 مليون ريال مقابل خسائر قيمتها 114.7 مليون ريال في الفترة نفسها من عام 2016، في حين حقق القطاع الثاني "الإعلام والنشر" أرباحا قيمتها 265.8 مليون ريال مقابل خسائر قيمتها 388.6 مليون ريال.
وعلى صعيد الشركات، فقد أعلنت 171 شركة من أصل 172 شركة، عن نتائج أعمالها بنهاية 30 أيلول (سبتمبر) 2017 في الوقت المحدد الذي كان آخر يوم له يوم أمس الأول الخميس.
وشركة "الكابلات" لم تعلن عن نتائجها المالية، واعتذرت في بيان على موقع تداول عن تأخير نشر نتائجها المالية للربع الثالث، فيما يعود سبب التأخير إلى عدم تمكن الشركة من نشر نتائجها المالية السنوية المنتهية في 2016/12/31، وتتوقع الشركة أن يستغرق هذا العمل سبعة أسابيع ابتداء من تاريخ اليوم الموافق 2017/11/08.
وبلغ عدد الشركات التي سجلت نموا في أرباحها 67 شركة، مقابل تراجع أرباح 54 شركة، كما سجلت 15 شركة تحسنا كبيرا في نتائجهم أو عكست نتائج الربع الثالث 2016، حيث حققت تلك الشركات أرباحا في الربع الثالث 2017 مقابل خسائر في الفترة نفسها من عام 2016.
في المقابل، سجلت 15 شركة نتائج سيئة في الربع الثالث 2017، مسجلة خسائر مقابل أرباح في الربع الثالث 2016، كما سجلت 20 شركة خسائر في الربع الثالث 2017 مقابل خسائر في الفترة نفسها من العام السابق، منها 12 شركة سجلت ارتفاعا في تلك الخسائر، مقابل ثماني شركات سجلت تراجعا في خسائرها.
وسجلت 14 شركة نموا في الأرباح فاقت نسبته 100 في المائة وهي كالتالي: شركة "مبكو" بنسبة 874 في المائة، و"ملاذ للتأمين" بـ 731 في المائة، و"مجموعة صافولا" بـ 362 في المائة، و"إكسترا" بـ 321 في المائة، و"العثيم" 316 في المائة، و"المتطورة" بـ 291 في المائة، و"فيبكو" بـ 264 في المائة.
وذلك علاوة على "زجاج" بـ 215 في المائة، و"بروج للتأمين التعاوني" بـ 181 في المائة، و"إياك للتأمين (سلامة) بنسبة 152 في المائة، و"كيان" بـ 141 في المائة، و"العبد اللطيف" و"معادن" و"باتك (مبرد) بنسبة 134 في المائة و126 في المائة و102 في المائة على التوالي.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات