الرياضة

المطوع: روابح رفض جدولة 700 ألف

لم ينف فهد المطوع رئيس نادي الرائد الحقوق المالية المستحقة للمدرب الجزائري توفيق روابح، وأكد أنها محفوظة له، لكن طالب بجدولتها لصعوبة النادي في دفعها كاملة في وقت واحد.
وقال لـ "الاقتصادية" المطوع "نقدر ونحترم توفيق روابح، لكن يجب عليه التفهم والخروج بحل ودي يرضي الجميع، حقوقه محفوظة، نحن لم ننكر حقوقه، لكن أن يعطى مبلغ 700 ألف ريال كاملة في هذا التوقيت صعب علينا، عليه الموافقة على جدولة مستحقاته، وهو صاحب القرار".
وأشرف روابح على خمس مباريات في الدوري السعودي للمحترفين، إبان إدارة عبد العزيز التويجري، خسر منها أربع وتعادل في مباراة، وألغي عقده بسبب سوء نتائجه وتم التعاقد مع الروماني ماريوس سيبريا الذي أشرف على آخر ثلاث مباريات، حقق الفريق معه الفوز في مباراة وتعادل في مباراة وخسر الأخيرة.
وأكد المطوع أن ناديه يمر بظروف صعبة من الناحية المالية، وقال "حجب مداخيل النادي، وعدم الاستفادة من المداخيل التي تدخل خزانة النادي بسبب الشكاوى الموجودة على النادي للاعبين ومدربين، وقال "ما حدث للمدرب الجزائري أنه يريد من النادي 700 ألف ريال دفعة كاملة، هذا أمر يصعب علينا دفعه في الوقت الحالي بسبب الأزمة التي يمر بها النادي، رواتب اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والطبية، وأيضا العاملين، كما أن هناك متأخرات للاعبين من الرواتب، من الصعب أن أعطي حقوق المدرب توفيق دفعة واحدة".
وأضاف "طالبت الاجتماع مع المدرب لمعرفة إجمالي حقوقه، توقعت أن يكون المبلغ نحو 300 ألف ريال، لكن بعد الاجتماع وإحضار العقود تفاجأت أن المبلغ 700 ألف، بعدها طلبنا من المدرب وضع جدولة للمستحقات على دفعات، تكون بعد كل دفعة ودفعة بينهما شهران حتى نتمكن من حل التزامات النادي مع إعطاء المدرب كامل الضمانات التي تضمن حقه، لكنه رفض كل الحلول المقدمة، وعدم الموافقة على الجدولة لا يعيق تعاقد روابح مع ناد آخر إذا رغب في التعاقد معه".
وأوضح المطوع "باستطاعة روابح الموافقة على الجدولة والتعاقد مع ناد آخر إذا كان هناك ناد يريد التعاقد معه. من الأسباب التي تجعلنا لا نستطيع دفع المبلغ كاملا، متأخرات اللاعبين والأجهزة العاملة، أنا دفعت حتى الآن مبلغ 1.6 مليون ريال، قيمة الرواتب، أمامنا أمور أخرى في الفترة الشتوية".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة