أخبار الشركات- محلية

ارتفاع خسائر "مجموعة السريع" إلى 49.5 مليون خلال الربع الـ 3 بنسبة 39.4%

سجلت مجموعة السريع التجارية الصناعية خسائر بـ 49.5مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل خسارة بـ 35.5 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 39.4%، وذلك وفقا لاعلان النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30-09-2017 (9 أشهر ) اليوم في “تداول”.
وبلغ اجمالي الربح 7.9 مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل 11.8 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتدني 33.6%.
وبلغ صافي الخسارة خلال الفترة الحالية 77.6مليون ريال مقابل خسارة بـ 32.3 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنمو 140.4%.
وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 2.09 ريال، مقابل 0.87ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود سبب ارتفاع صافي الخسارة مقارنه بالربع المماثل من العام السابق لتكوين مخصص لمواجهة انخفاض أسعار بيع المخزون وكذلك المخاطر الائتمانية المتوقعه بمبلغ 26,224 ألف ريال سعودى بالاضافة إلى ارتفاع التكلفة الانتاجية لعدم استغلال الطاقة الانتاجية المتاحة نتيجة لضعف الطلب وكذلك زيادة أسعار المواد الخام الرئيسية وانخفاض فى المبيعات لتوقف أنشطة سابقة.

كما يعود سبب ارتفاع صافي الخسارة مقارنه بالفترة المماثلة من العام السابق لتكوين مخصص لمواجهة انخفاض أسعار بيع المخزون وكذلك المخاطر الائتمانية المتوقعه بمبلغ 26,224 ألف ريال سعودى بالاضافة إلى ارتفاع التكلفة الانتاجية لعدم استغلال الطاقة الانتاجية المتاحة نتيجة لضعف الطلب وكذلك زيادة أسعار المواد الخام الرئيسية وكذلك ارتفاع تكاليف التمويل رغم انخفاض مصروفات البيع والتوزيع والمصروفات العمومية والادارية نتيجة لسياسة ترشيد المصروفات التى اتبعتها الشركة .كما ادى استبعاد جزء كبير من الاصول الخاصة بشركة ذا هوم ستايلز الى خسائر غير متكررة بواقع 12.9 مليون ريال بالفترة الحالية وأدى ايضا التخارج من أصول شركة ميلينيوم ويفرز أوروبا - بلجيكا وتوقف نشاط شركة ميلينيوم ويفرزالمحدودة-أمريكا الى خسائر بالفترة الحالية وهي خسائر غير متكررة من العمليات غير المستمرة بواقع 13.5 مليون ريال.

ويعود سبب ارتفاع صافي الخسارة مقارنه بالربع السابق لتكوين مخصص لمواجهة انخفاض أسعار بيع المخزون وكذلك المخاطر الائتمانية المتوقعه بمبلغ 26,224 ألف ريال سعودى بالاضافة إلى ارتفاع التكلفة الانتاجية لعدم استغلال الطاقة الانتاجية المتاحة نتيجة لضعف الطلب وكذلك زيادة أسعار المواد الخام الرئيسية وانخفاض فى المبيعات لتوقف أنشطة سابقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- محلية