الرياضة

السركال رئيسا لهيئة الرياضة في الإمارات

أكد يوسف السركال المكلف برئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في الإمارات، أن منصبه الحالي أمانة وطنية، وهي تكليف سام قبل أن تكون تشريفا، وقال سيكون العمل على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، في الرياضة الإماراتية، هو الإطار الذي يعمل من أجله، وسيكون بمثابة استراتيجية ثابتة للهيئة، بالتعاون مع جميع الاتحادات والهيئات وأطراف الساحة الرياضية على كامل اتساعها.
وكان مجلس الوزراء الإماراتي، قد عين السركال، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم والمرشح السابق لرئاسة الاتحاد الآسيوي، رئيسا لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.
في المقابل، أوضح تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، أنهما سيعملان معا لخدمة الرياضة في المنطقة، وقال "أبارك لأخي العزيز يوسف السركال تعيينه رئيسا لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في الإمارات، وبإذن الله سنعمل معا لخدمة رياضة منطقتنا وتحقيق تطلعات الجميع".
وشدد السركال، في بيان نشره أمس، على أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيدا من العمل والعطاء، والتركيز على تعزيز الإيجابيات المتاحة لرياضة الإمارات، والسعي نحو رفع علم الدولة عاليا خفاقا في مختلف المحافل، والتخطيط العلمي السليم والمدروس، لكل الألعاب والرياضات، ورصد التحديات والصعاب، والعمل على تخطيها بعزيمة وبروح وطنية عالية.
ونوه إلى الدور الكبير الذي قام به نهيان بن مبارك، الرئيس الأسبق للهيئة العامة للرياضة، خلال الأعوام الأخيرة، في دعم الحركة الرياضية، وتحقيق المزيد من الإنجازات، مشيرا إلى أن الهيئة ستنطلق من أرض ثابتة ومرحلة إيجابية ومتطورة من العمل.
ولفت السركال إلى أهمية تكاتف الجميع خلف هدف واحد، وهو ضرورة العمل من أجل الوصول إلى منصات التتويج، موضحا أن الرياضة في الإمارات تحتاج بالفعل من ابنائها والمنتسبين لها، إلى أن توضع فيما تستحقه من مكانة عالية، ما يتطلب استمرار العمل من الرياضيين والإداريين، في الأندية والاتحادات، لتحقيق هذا الهدف الوطني.
وبين أن الهيئة ستكون داعمة لكل المبادرات والأفكار والخطط الرامية لتحقيق النهضة اللازمة، للرياضة الإماراتية، بهدف رفع علم الدولة عاليا وتحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الدولية والقارية والإقليمية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة