أسواق الأسهم- العالمية

نتائج الأعمال تدعم أسهم أوروبا صباحا والبنوك تضغط على السوق

  تلقت الأسهم الأوروبية دعما من التقارير المالية القوية لشركات اليوم الأربعاء، لكن أسهم القطاع المصرفي ضغطت على الأسواق مع تراجع معنويات المستثمرين في القطاع بفعل الشكوك في خطط الإصلاح الضريبي بالولايات المتحدة.
واستقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بحلول الساعة 0830 بتوقيت جرينتش، متعافيا من الهبوط الذي مني به في الجلسة السابقة. وارتفعت أسهم منطقة اليورو والأسهم القيادية 0.1 بالمئة.
وتصدر قطاع البنوك قائمة القطاعات الأضعف أداء، إذ انخفض مؤشره 0.7 بالمئة مقتفيا أثر أسهم القطاع المالي في بورصة وول ستريت والتي نزلت بفعل الشكوك بشأن خطة مرتقبة بشدة يقودها الجمهوريون لخفض ضرائب الشركات في الولايات المتحدة.
كما ضغطت على السوق أسهم بنك كريدي أجريكول الفرنسي الذي قال إن ضعف أنشطة التداول قلص أرباحه في الربع الثالث مما أدى إلى انخفاض سهم البنك 4.6 بالمئة.
وتصدر قائمة الخاسرين سهما شركة فينربرجر النمساوية وشركة الدفع الإلكتروني الألمانية وايركارد اللذان هبطا 5.2 بالمئة و5.3 بالمئة بالترتيب.
وعند الفتح، استقر المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني دون تغير يذكر بينما ارتفع المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1 بالمئة والمؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة. 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية