الرياضة

الأصوات أقوى من طلال

كشفت المصادر أن طلال آل الشيخ رئيس نادي الشباب المكلف لم يحتمل الضغوط الشرفية الكبيرة، التي لا ترغب في بقائه داخل أروقة النادي، ما دعاه إلى طلب تكليف أحمد العقيل؛ أمين عام نادي الشباب السابق بالرئاسة.
وحاول طلال آل الشيخ أن يمتص الضغوط الشرفية من خلال الإعلان عن الجمعية العمومية بعد أسبوعين، إلا أنه صدم ببقاء الأصوات المعارضة لوجوده، التي طالبت بمغادرته فورا رئاسة نادي الشباب.
وينتظر أن يجتمع رئيس هيئة الرياضة مع آل الشيخ والعقيل خلال الساعات المقبلة لمناقشة وضع الشباب. وأوضح المصدر أن الدعم المادي القوي ينتظر أن يعود مجددا فور رحيل آل الشيخ.
يُذكر أن آل الشيخ كشف خلال أحاديث إعلامية أنه يضطر إلى اقتراض 100 ألف ريال أسبوعيا لتسيير النادي، في ظل خلو الميزانية وتوقف الدعم.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة