الرياضة

تأخير الراتب شهرين يلغي العقد .. ومنع «الانفرادي»

ينوي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السماح للاعبين بترك أنديتهم في حال عدم تقاضيهم رواتبهم لمدة شهرين، ويمكنهم أيضا القيام بذلك في حال حدوث تعديلات جوهرية في العقد.
وينتظر أن تسحب النقابة العالمية للاعبين المحترفين شكواها المرفوعة إلى المفوضية الأوروبية بشأن نظام انتقالات اللاعبين، بعد التوصل لاتفاق مع الاتحاد الدولي للعبة يقدم ضمانات جديدة للاعبين. وتوصل الاتحاد الدولي والنقابة والرابطة الأوروبية للأندية والنقابة العالمية لرابطات كرة القدم "فيفبرو" ، تحت إشراف لجنة شركاء الـ "فيفا" التي تضم الاتحادات القارية والوطنية والفاعلين في كرة القدم الاحترافية، توصلوا أمس الأول إلى الاتفاق الذي سبق التطرق إليه في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
وبموجب الاتفاق، سيتم اعتماد قواعد جديدة تهدف إلى توحيد حل النزاعات بين اللاعبين والأندية خصوصا ما يتعلق بالإجراءات المتعلقة بإجراءات السداد المتأخرة، كما ينص هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد مفاوضات دامت 18 شهرا، على إجراء جديد يهدف إلى منع التصرفات التعسفية للأطراف مثل أن يجبر ناد اللاعب على التدرب وحده، بحسب بيان النقابة، وإضافة إلى ذلك، تم اتخاذ تدابير للتعجيل بحل النزاعات. وتهدف هذه التدابير إلى منع وتفادي الممارسات التعسفية السائدة في بعض البلدان مثل تركيا وقبرص، وأمام الأجور غير المدفوعة، قام اللاعبون المحترفون بإضرابات في بلدان مختلفة خلال العقد الماضي، ولا سيما في الأرجنتين وتشيلي واليونان والإكوادور وبيرو.
وبحسب الـ "فيفا" فإن نظام الانتقالات سيعرف أيضا "تعديلات" وسيتم إنشاء مجموعة عمل "مسؤولة عن تحليل معمق للنظام".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة