أخبار اقتصادية- عالمية

35 ألف شركة هندية تخضع لتحقيقات «المال الأسود»

قال مسؤولون، إن 35 ألف شركة أودعت وسحبت 170 مليار روبية (2.5 مليار دولار)، في أعقاب إلغاء الهند عملات ورقية، ما أثار الشبهات بوقوع مخالفات ودفع السلطات لإجراء تحقيق.
وكانت الهند قد ألغت في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي عملات ورقية بقيمة 500 وألف روبية (7 و15 دولار) في إطار جهودها للقضاء على "المال الأسود" أو العائدات التي لا تخضع للضرائب، بحسب "الألمانية".
وأكد المتحدث الحكومي دي إس ماليك أن الاستفسار من مصارف لها صلة بـ 58 ألف حساب يخص 35 ألف شركة كشف عن أنه تم إيداع وسحب أكثر من 170 مليار روبية عقب قرار إلغاء العملات الورقية.
ويشتبه في أن هذا المبلغ مال غير مسجل، ولم يكن من المفترض أن يعود للنظام المصرفي، ما دفع وزارة شؤون الشركات إلى شطب هذه الشركات.
وقال ماليك" يعتقد أن هذه شركات تعمل كواجهة، حيث إنها لم تقدم بيان بعائداتها ولم تتصرف ووفقا للقانون، وسوف يطلب منها تقديم تفسير لذلك".
ويشار إلى أن اقتصاد الهند تراجع إلى 5.7 في المائة، خلال الربع السابق، ويرجع ذلك بصورة أساسية لتداعيات أزمة الأموال التي أعقبت شطب بعض العملات الورقية، إضافة إلى التنفيذ العاجل لضريبة جديدة على السلع والخدمات.
وكانت الهند قد قفزت إلى المركز 100 في تصنيف البنك الدولي للدول من حيث سهولة ممارسة أنشطة الأعمال وذلك للمرة الأولى في تقرير البنك لعام 2018، متقدمة نحو 30 مركزا، مدفوعة بإصلاحات في الحصول على الائتمان وإمدادات الكهرباء وحماية مستثمري الأقلية.
وصنف التقرير، الذي يستند إلى بيانات من العاصمة نيودلهي والمركز التجاري مومباي، الهند بين أفضل عشرة اقتصادات من حيث تحسين بيئة الأعمال هذا العام، حيث حققت الهند أداء أفضل في ثمانية من بين عشرة مؤشرات للأعمال.
وقالت أنيتا ديكسون نائب رئيس البنك الدولي لجنوب آسيا للصحافيين في نيودلهي قبل أيام، "النتيجة إشارة شديدة الوضوح من الهند إلى بقية العالم بأن البلاد ليست فقط مستعدة ومنفتحة على الأعمال، كما كانت لعقود كثيرة، ولكنها تنافس حاليا كمكان مفضل لممارسة الأعمال عالميا".
وقالت ديسكون "بدء النشاط التجاري هو الآن أسرع" مضيفة أن الهند عززت النفاذ إلى نظام الائتمان وسهلت الحصول على تراخيص البناء.
لكن البنك أشار إلى أن الهند متأخرة في مجالات من بينها بدء النشاط التجاري وإنفاذ العقود، واستخراج تصاريح البناء.
وصنف تقرير البنك الدولي، الذي يغطي الفترة من الثاني من حزيران (يونيو) من العام الماضي إلى الأول من حزيران (يونيو) من العام الحالي، الهند في صدارة دول جنوب آسيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية