أخبار الشركات- عالمية

دعوى جماعية ضد فولكس فاجن تهددها بتعويضات بقيمة 350 مليون يورو

سلم أكثر من 15 ألف شخص من أصحاب سيارات ديزل، دعوى ضد شركة فولكس فاجن، عبر منصة (ماي رايت.دي إي) الإلكترونية للمطالبة بالتعويض عن الضرر من التلاعب في قيم عوادم سياراتهم.

وصاحبت تغطية إعلامية كبيرة حضور نحو 50 شخصا من المتضررين من التلاعب، قدموا إلى محكمة براونشفايج على متن حافلة.

وحسب بيانات مقدم الخدمات القانونية (ماي رايت. دي إي)، فإن إجمالي مبلغ التعويض المطلوب من فولكس فاجن من هؤلاء العملاء، يتجاوز 350 مليون يورو، وأوضحت (ماي رايت. دي إي) أن كل شخص من رافعي الدعوى، وهم على وجه الدقة 15 ألف و374 شخصا، يطالب برد السيارة واسترداد ثمن شرائها.

من جانبه، قال كريستوفر روزر ،من مكتب (هاوسفلد) الأمريكي للمحاماة إن " العملاء الألمان ليسوا عملاء من الدرجة الثانية، فلديهم نفس الحقوق والمطالبات مثل العملاء الأمريكيين".

وتابع أن هذه هي الرسالة الموجهة إلى فولكس فاجن والحكومة الاتحادية وحكومة ولاية سكسونيا السفلى.

وأكدت متحدثة باسم محكمة براونشفايج، أنه على الرغم من أن الدعوى جماعية، إلا أنها ستأخذ المسار المعتاد في المحكمة، لافتة إلى أنه سيجري فحص المستندات المقدمة وإعطاء أرقام للملفات ثم تسليمها إلى قاض مختص " وقد أنشأنا منذ مطلع العام غرفتين خاصتين أقيمتا لهذا الغرض".

وحسب متحدث باسم فولكس فاجن، فقد تم البت حتى الآن في أكثر من 900 قضية مدنية، وقد رفض القضاة الدعوى المقدمة فيما يتراوح بين 70 إلى 75% من هذه القضايا، وتابع أنه لا يزال هناك أكثر من سبعة الاف قضية معلقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية