محليات

مغردون: ملاحقة الفاسدين تاريخية .. ولا مكان لهم في الوطن

لقي قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، لحصر جرائم الفساد العام والتحقيق فيها، ترحيبا في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وصف مغردون ملاحقة الفاسدين بالتاريخية، مؤكدين أنه لا مكان للفاسدين في الوطن.
وأكد مغردون سعوديون على موقع "تويتر"، أن مكافحة الفساد مطلب رسمي وشعبي لتحقيق العدالة الاجتماعية، وتوطيد قيم النزاهة والعدل والمساواة في المجتمع، وتسريع وتيرة الإصلاح والتطور لنهضة المملكة في شتى المجالات، لافتين إلى أن القرار سيكون له الأثر الإيجابي في الاقتصاد الوطني.
وقالوا، "إن القرار يشكل خطوة مهمة في تنفيذ سياسة المملكة الرامية إلى المحافظة على المال العام، ومحاسبة المفسدين وكل من عمل على استغلال منصبه للإثراء والتكسب دون وجه حق"، مشيرين إلى أن تشكيل اللجنة برئاسة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع يعطيها قوة ومتانة في أداء مهمتها وتطبيق أوامر الملك المعنية بالعمل على تعقب الكيانات والأفراد المتورطين في الفساد دون استثناء.
وأشاروا إلى أن القبض على الفاسدين والمخالفين للأنظمة سيحقق المنفعة العامة للوطن والمواطنين في كل مناحي الحياة، والارتقاء بالبلاد ورعاية مصالحها في الداخل والخارج، موضحين أن مكافحة الفساد تسهم في إبراز الكفاءات من الأفراد والشركات لتنفيذ مشاريع الدولة بعيداً عن المحسوبية، وتدعم ثقة المجتمع بالدولة وبأنظمتها وترفع معايير الجودة في العمل والإنتاج.
واستطاع وسم #الملك_يحارب_الفساد في منصة تويتر خلال اليومين الماضين أن يصبح الأكثر تداولا، حيث لقيت الأوامر الملكية قبولا واسعا لدى مستخدمي "تويتر" في السعودية، وذلك في تأكيد على اصطفاف الشعب مع قرار القيادة في ملاحقة ووتبع الفاسدين ومحاكمتهم.
واستشهد بدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد في تغريدة، بمقولة للأمير محمد بن سلمان ولي العهد بأنه "لن ينجو أي شخص تورط بالفساد"، حيث وصف الليلة التي أصدرت فيها القرارت بالتاريخية، وقال "ليلة تاريخية وسوداء على المفسدين، تسرع من وتيرة الإصلاح التي تشهدها البلاد".
وشاركه الرأي تركي آل الشيخ المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وقال في تغريدة له "ليلة الأحد.. لن ينجو أحد، لا مكان للفساد والمفسدين في وطن العز بقيادة سيدي ملك الحزم، وسيدي محمد العزم - حفظهما الله".
من جانبه، أكد بدر العامر باحث في الجماعات والاتجاهات الفكرية والداعية في الشؤون الإسلامية، أن هذا القرار ليس مجرد أمر ملكي، إنما هو وثيقة تاريخية تؤرشف كمنعطف كبير في مسيرة الدولة السعودية.
وفي ذات السياق، اوضحت المغردة أروى القصير في تغريدة لها، أن مقولة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد بأنه "لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد سواء أميرا أو وزيرا أو مواطنا"، ترجمها فعلاً بملاحقة كل فاسد ومحاسبته كائنا من كان.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات