محليات

إنفاذاً لتوجيهات ولي العهد: نجاح عملية فصل التوأم السوداني جود وجنى في عملية استغرقت 9 ساعات

إنفاذاً لتوجيهات الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - نجح الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية برئاسة معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ، اليوم في إجراء عملية الفصل للتوأم السوداني (جود وجنى) بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض . واستغرقت عملية الفصل 9 ساعات وتكونت من ست مراحل بدأت بالتخدير ، بعدها جاءت المرحلة الثانية وهي الاعداد والتجهيز وأعقبها المرحلة الثالثة وهي البدء في عملية الفصل ، وكانت المرحلة الرابعة عبارة عن فصل الكبد والتامور ، بعدها جاءت المرحلة الخامسة التي كانت عبارة عن إعادة ترميم الأعضاء حيث انفصل الفريق الطبي إلى مجموعتين، المجموعة (أ) تكونت من الدكتور محمد النمشان والدكتور صالح الدخيل والمجموعة (ب) تكونت من الدكتور سعود الجدعان والدكتور عبيد المشعل وبإشراف الدكتور عبدالله الربيعة ومشاركة الدكتورة جميلة الماري. أعقب ذلك المرحلة السادسة والأخيرة وكانت عبارة عن عملية تغطية ونقل للتوأم بمشاركة جميع أعضاء الفريق الطبي والجراحي لعمليات فصل التوائم السيامية . وبعد العملية رفع معالي رئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبدالله الربيعة باسمه ونيابة عن أعضاء الفريق الطبي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين ، مؤكداً أن ما تحقق من إنجاز هو للوطن . وأكد معاليه أن هذه العملية تعد العملية الرابعة والأربعين لعمليات فصل التوائم السيامية التي تجرى في المملكة ، حيث كان التوأم جود وجنى تلتصقان بمنطقتي الصدر والبطن مع اشتراك بالكبد وأغشية القلب ، وتعانيان من صعوبات في التنفس مع فشل جزئي بالرئتين والتهابات متكررة بالصدر ولديهما عيوب خلقية في الأوردة الرئوية. من جانبه رفع معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله – على هذه اللفتة الانسانية غير المستغربة والتوجيه بإجراء عملية الفصل للتوأم , والدعم اللامحدود الذي يجده القطاع الصحي في المملكة من قبل خادم الحرمين وسمو ولي عهده الأمين . كما قدم معاليه شكره وتقديره لصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن وزير الحرس الوطني لمتابعته مراحل عملية الفصل . فيما رفع والدا السيامي السوداني محمد عبدالباسط مختار وزوجته نون عبدالعظيم مختار شكرهما وتقديرهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، على ما لقياه من استجابة سريعة لعملية فصل التوائم ، داعين المولى عز وجل لهما بالتوفيق والسداد على كل ما يقدمانه لخدمة الإسلام والمسلمين ومساعدة المحتاجين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات