الطاقة- النفط

السعودية وقازاخستان تشددان على ضرورة الالتزام باتفاق خفض الإنتاج

شددت السعودية وقازاخستان أمس على ضرورة التزام دول منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجين غير أعضاء في المنظمة بتخفيضات إنتاج النفط المتفق عليها بشكل تام ومستمر.
وبحسب "رويترز"، فقد سلم المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رسالة أمس من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى رئيس قازاخستان نور سلطان نزارباييف.
وقال مكتب رئيس قازاخستان في بيان "إن الرئيس نور سلطان نزارباييف اجتمع مع وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الذي يزور البلاد حاليا لبحث التعاون في قطاع الطاقة". من جهته، كتب الوزير الفالح في حسابه على "تويتر"، "بحثت مع فخامته أبرز تطورات أسواق النفط العالمية، وسير العمل باتفاقية خفض الإنتاج بين الدول المنتجة للنفط داخل منظمة أوبك وخارجها، وآخر استعدادات اجتماع دول أوبك والدول المنتجة خارجها، المقرر عقده في فيينا في شهر نوفمبر الجاري وسبل إنجاح الاجتماع ودعم تعافي السوق".
وانضمت قازاخستان، وهي دولة مصدرة للنفط، العام الماضي إلى الاتفاق العالمي المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجين غير أعضاء في المنظمة الذي يهدف إلى خفض الإمدادات.
وتخفض "أوبك" إلى جانب روسيا وتسعة منتجين آخرين الإنتاج بما يصل إجمالا إلى نحو 1.8 مليون برميل يوميا منذ كانون الثاني (يناير)، ويسري الاتفاق حتى آذار (مارس) 2018 لكن المنتجين يدرسون تمديده، ومن المقرر أن تعقد المنظمة اجتماعها التالي يوم 30 من نوفمبر الجاري في فيينا.
وأشارت مصادر خليجية في "أوبك" إلى أنه من المرجح أن تبقي المنظمة على التخفيضات الحالية في إنتاج النفط في عام 2018 بكامله، رغم تعطيلات محتملة في الإنتاج العام المقبل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط