الرياضة

جنرال الأخضر .. صارم ولا يبتسم

بملامح صارمة وبالقليل من الكلام، باشر اللواء المتقاعد إبراهيم الحوطي، مهامه مع المنتخب السعودي لكرة القدم، التي ستنحصر في الجوانب الأمنية بتكليف من عادل عزت رئيس اتحاد القدم، بالتزامن مع المعسكر التحضيري في البرتغال الذي تتخلّله ثلاث مباريات ودية تحضيرا للمشاركة في مونديال روسيا 2018.
وستكون مهام الجنرال الحوطي متمثلة في فرض الأمن في محيط معسكر الأخضر خلال معسكراته وخلال مونديال روسيا، للتصدي ومنع اختراقات الإعلاميين لأنظمة الأخضر، ومنع المتطفلين.
ويلتقي الأخضر بلاتفيا في السابع من تشرين الثاني (نوفمبر) في مواجهة غير رسمية في لشبونة، على أن يصطدم بالبرتغال وبلغاريا في العاشر والـ13 من الشهر نفسه.
وبداية من الحادية عشرو صباح البارحة كان الحوطي متمركزا في الفندق تزامنا مع بداية توافد اللاعبين تأهبا للمغادرة إلى البرتغال، إذ ظلّ واقفا ويستفسر عن أسماء بعضهم لأنه يجهل الصغار منهم الذين ينتسبون لأندية الوسط.
وأخذ الحوطي مقعده في حافلة الأخضر التي نقلتهم إلى المطار تأهبا للمغادرة للبرتغال، حيث لم يكن آخر من يغادر ولا حتى الأول، ولم يبارح مقعده إلا في منتصف نزول اللاعبين، في الوقت الذي انقلبت فيه الآية في المطار قبل دخول البعثة لصالة المغادرة بالنظر إلى أن الجنرال المتقاعد سرق الأضواء من اللاعبين ولاحقته عدسات المصورين ومايكروفونات القنوات بل وحتى الجماهير، فالكل يرغب في إلقاء نظرة على الرجل المسؤول عن أمن الأخضر.
وفيما يؤكد عزت أن المرحلة المنقضية من التصفيات المؤهلة لنهائيات مونديال روسيا تختلف عن الأخرى الخاصة بالتحضير للمونديال، لذا تتضاعف أهمية الاستعانة بالجنرال الصارم، سيعقد الأخير اجتماعه الأول باللاعبين اليوم في معسكر البرتغال لشرح مهامه وسبب وجوده مع تقديم بعض النصائح لهم.
وبيّنت المصادر، أن تقارير الحوطي، ستكون مغلّفة بكامل السرية وسترفع مباشرة لعزت، حال كانت تندرج ضمن مخالفات تستوجب العقاب استنادا إلى لائحة عقوبات الأخضر التي أعلن عنها قبل نحو عام، أما إذا كانت المخالفة كبيرة وجسيمة فستحال مباشرة لتركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة