ثقافة وفنون

هذا مصنوع من فضةٍ مَحْض أو مَحْضَة أي خالصة

كثيرا ما نسمعهم يقولون: فضة محضة أي خالصة – بالمطابقة بين الصفة والموصوف في التأنيث والأصل أنْ يقال: فضة مَحْض – بالتذكير أي بحذف تاء التأنيث من كلمة "مَحْض" وهو الأرجح لأنَّ (محض) يستوي فيه المذكَّر والمؤنث والجمع؛ بوصفه مصدرا في الأصل على وزن "فَعْل" أو صفة مُشَبَّهة على الوزن نفسه. لكنَّ بعضهم أجاز المطابقة للموصوف أي أجاز التأنيث والتثنية والجمع حسب الموصوف، وقد ذكرت المعاجم اللغويَّة "مَحْض ومَحْضَة" ولكنها أكَّدت أنَّ الإفراد والتذكير أجود مهما كان نوع الموصوف. لذلك نسمع قولهم: قاضٍ عَدْل، وقاضيان عَدْل، وقُضَاة عَدْل – بالإفراد والتذكير أي بمخالفة الوصف للموصوف وإبقائه مفردا دائما، وبعضهم يجيز المطابقة توسُّعا في الاستعمال اللغويّ.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون