محليات

120 أسرة منتجة تستثمر مقاصف 60 مدرسة في جدة

كشفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، عن تمكين 120 أسرة منتجة من الاستثمار في 60 مدرسة بنات بمدينة جدة عبر مبادرة "أسر" التي أقرتها وزارة العمل بمنطقة مكة المكرمة، لتمكين الأسر المنتجة في الاستثمار في مقاصف المدارس.
وتستهدف وزارة العمل بمنطقة مكة المكرمة تمكين الأسر المنتجة من الاستثمار في جميع مدارس محافظة جدة البالغ عددها 1200 مدرسة والمحافظات التابعة لها، فيما استهدف كمرحلة أولى 10 في المائة من مدارس البنات لقياس المبادرة بآخر العام الدراسي.
وأوضحت ليلى نظام الدين المشرفة على البرنامج لـ"الاقتصادية"، أن وزارة العمل تعمل على تطوير المبادرة وتوسع أعمالها لتشمل الأسر المنتجة بالغرف التجارية والأسر العاملة بالقطاع، إضافة إلى تمكين الأسر المنتجة بالاستثمار في مدارس الأولاد، بعد أن كانت محصورة على مدارس البنات وعلى أسر الضمان الاجتماعي والجمعيات في المرحلة الأولى، وأردفت ليلى، إلى مقترح وزير العمل بتحويل أسر الضمان الاجتماعي إلى نظام التأمينات الاجتماعية لتمكينهم من التوسع في الأعمال، ولكنها ستتم في المرحلة اللاحقة للمرحلة الأولى.
وحول آلية عمل المبادرة، قالت، إن هناك خمس مراحل، التحضيرية، إعدد الخطط، بدء العمل، عقد الورش والتمويل، موضحة أنه بعد حصر أعداد الأسر المرشحة البالغ عددهم 124، من أسر الضمان والجمعيات الخيرية بجدة، عقدت ورش عمل خاصة في التسويق وإدارة المقاصف والاشتراطات الصحية الواجب توافرها في نقاط البيع والحصول على كارت صحي، ومن ثم تمويل الأسر عبر بنك التنمية الاجتماعي، وإنشاء وثيقة عمل بين الأسرة المنتجة والمدرسة للعمل والالتزام بكل الاشتراطات بين الطرفين.
وحول كيفية احتساب إيجار المقصف، قالت المشرفة على البرنامج، إن أسعار الإيجار محددة "10-12" ريالا لكل طالبة بالمدرسة، تختلف بحسب موقع المدرسة، وكما يسمح لأكثر من أسرة من الاستثمار في المقاصف بحسب عدد الطلاب، وحول المخالفة يتم إرسال ثلاثة إنذارات ومن ثم الحرمان من الاستثمار بالمقاصف.
وأشارت المشرفة العامة على البرنامج إلى أن 90 في المائة من قيادات المدارس أبدوا رضاهم على عمل الأسر المنتجة و90 في المائة من المستثمرات راضيات عن أدائهن، إضافة إلى أن 85 في المائة من الطالبات سعيدات بمنتجات المقاصف، بحسب استبيان قامت به وزارة العمل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات