أخبار الشركات- عالمية

"أودي" تستدعي 5 آلاف سيارة جديدة بسبب فضيحة العوادم

أعلنت شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية "أودي" اليوم الخميس اعتزامها استدعاء حوالي 5 آلاف سيارة إضافية تعمل بمحركات ديزل (سولار) لتحديث برنامج اختبار العوادم فيها، في الوقت الذي تكافح فيه مجموعة "فولكسفاجن" التي تمتلك "أودي" لإنهاء فضيحة التلاعب في نتائج اختبارات معدل العوادم في الملايين من سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل.
وقال متحدث باسم الشركة أنها أبلغت هيئة النقل بالسيارات الاتحادية الألمانية باعتزامها استدعاء 4997 سيارة من طرز عديدة بينها "أودي أيه8".
وذكرت الشركة أن 3660 سيارة من هذه السيارات موجودة في ألمانيا، وتم إنتاجها خلال الفترة من أيلول/سبتمبر 2013 إلى آب/أغسطس .2017
كانت أودي قد أعلنت في أوقات سابقة استدعاء حوالي 850 ألف سيارة لتغيير برنامج التحكم في العوادم فيها.
وقال المتحدث إن عملية تحديث البرنامج تستغرق نصف ساعة، وتتم مجانا لأصحاب السيارات ليساعد في تسريع عملية تطهير العوادم، وتقليل انبعاثات أكسيد النيتروجين.
كانت "أودي" الموجود مقرها في مدينة "أنجلوشتادت" جنوب ألمانيا، قد أجرت خلال العام الماضي مراجعة لكل محركاتها ونظم نقل الحركة، بهدف التأكد من التخلص من برنامج التلاعب في نتائج اختبارات العوادم.
يذكر أن "فولكسفاجن" كانت قد اعترفت في أيلول/سبتمبر 2015 أمام السلطات الأمريكية باستخدام برنامج كمبيوتر معقد يقلل كميات العوادم المنبعثة من سيارات الديزل أثناء الاختبارات، مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء السير في ظروف التشغيل الطبيعية. وأن هذا البرنامج موجود في حوالي 11 مليون سيارة من إنتاجها في مختلف أنحاء العالم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية