سفر وسياحة

شركة سياحية مصرية تستهدف جذب مليون سائح للبلاد في 2018

قال حامد الشيتي الرئيس التنفيذي لمجموعة ترافكو للسياحة المصرية إن مجموعته تستهدف جذب 600 ألف سائح للبلاد بنهاية هذا العام بزيادة 75 بالمئة عن 2016 على أن يرتفع العدد إلى مليون سائح خلال 2018.
ويمثل قطاع السياحة ركيزة أساسية لاقتصاد مصر ومصدر رزق لملايين المواطنين وموردا رئيسيا للعملة الصعبة. لكن السياحة تضررت بشدة جراء سنوات الاضطراب السياسي عقب الانتفاضة الشعبية في عام 2011 وبعض العمليات الإرهابية التي استهدفت القطاع.
وأضاف الشيتي لرويترز "الحجوزات لقضاء العطلات في المنتجعات المصرية التي تتم عبر الشركة في أسواق ألمانيا وبريطانيا وبولندا والهند والصين وإيطاليا وبلجيكا ارتفعت بصورة كبيرة مما سيعمل على وصول متوسط الإشغالات بالفنادق التي تملكها وتديرها الشركة في مختلف المناطق السياحية إلى 80 بالمئة بنهاية العام الجاري باستثناء فنادق شرم الشيخ.
"الإشغالات السياحية لاتزال ضعيفة في شرم الشيخ لتوقف الرحلات البريطانية والروسية في المدينة منذ بداية نوفمبر عام 2015 عقب حادثة الطائرة الروسية...السوق الأوروبي يعد السوق الرئيسي للسياحة المصرية في الوقت الحالي".
وبلغ عدد السائحين الوافدين إلى مصر من دول أوروبا 3.2 مليون سائح في أول تسعة أشهر من هذا العام من إجمالي 5.9 مليون سائح زاروا البلاد خلال تلك الفترة.
وتلقت السياحة المصرية ضربة قاصمة عندما تحطمت طائرة ركاب روسية في سيناء في أواخر أكتوبر تشرين الأول 2015 وقتل جميع من كانوا على متنها.
وعقب حادث الطائرة فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء.
وقال الشيتي إن مجموعته تعمل على زيادة طاقتها الفندقية بنحو 1600 غرفة سياحية لتصل إلى 14600 غرفة فندقية بنهاية 2018.
وأضاف أن الغرف السياحية الجديدة لمجموعته ستكون من خلال أربع مشروعات سياحية في الساحل الشمالي والغردقة وسفاجا ومرسى علم.
ولم يخض الشيتي في التفاصيل المالية للغرف السياحية الجديدة وأكتفى بالقول إن تكلفة المرحلة الأولى من المشروعات الجديدة تبلغ 120 مليون دولار وسيتم التمويل ذاتيا من المجموعة.
وتمتلك مجموعة ترافكو للسياحة وتدير 43 فندقا في مصر وخارجها منها نحو 22 فندقا عائما بالأقصر وأسوان جنوبي مصر كما أنها وكيل شركة توي الألمانية للسياحة في مصر.
وأبلغ مسؤول حكومي رفيع المستوي في مصر رويترز في أكتوبر تشرين الأول بأن إيرادات بلاده من قطاع السياحة قفزت 211.8 بالمئة إلى نحو 5.3 مليار دولار في أول تسعة أشهر من هذا العام، في حين زادت أعداد السياح الوافدين إلى البلاد 55.3 بالمئة.
وقال المسؤول المطلع على ملف السياحة لرويترز طالبا عدم ذكر اسمه "إيرادات السياحة قفزت إلى نحو 5.3 مليار دولار في أول تسعة أشهر من 2017 مقابل 1.7 مليار قبل عام.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة