الطاقة- المعادن

تراجع أسعار الذهب مع استقرار أسعار الأسهم المرتفعة

تراجعت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب خلال التعاملات الأمريكية اليوم الثلاثاء، في حين استقرت الأسهم الأمريكية عند المستويات القياسية، مما يقلص جاذبية الذهب كملاذ استثماري آمن. كانت الجلسات القليلة الماضية قد شهدت تحركات محدودة لأسعار الذهب في ظل تكهنات بشأن هوية رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي المقبل.

يأتي ذلك فيما تزايدت التوقعات بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اختيار عضو مجلس محافظي البنك المركزي "جيرومي باول" كرئيس جديد للمجلس خلفا للرئيسة الحالية "جانيت يلين" التي تنتهي فترة رئاستها بنهاية يناير المقبل. ويعني اختيار "باول" لرئاسة مجلس الاحتياط الاتحادي تزايد احتمالات رفع سعر الفائدة خلال اجتماع ديسمبر المقبل، وزيادتها 3 مرات إضافية عام 2018.

وقد تراجعت أسعار الذهب بمقدار 7.2 دولار أي بنسبة 0.6% إلى 1270.50 دولار للأونصة تسليم ديسمبر المقبل لينهي المعدن الأصفر تعاملات الشهر بتراجع نسبته 1.1% عن نهاية الشهر الماضي. وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية أظهر تقرير صادر عن معهد "كونفرانس بورد" المستقل للدراسات الاقتصادية اليوم الثلاثاء ارتفاع ثقة المستهلكين في أمريكا خلال أكتوبر الحالي بشدة.

وذكر المعهد ومقره في نيويورك أن مؤشره لقياس ثقة المستهلكين تراجع خلال أكتوبر الحالي إلى 25.9 نقطة مقابل 120.6 نقطة خلال سبتمبر الماضي وفقا للبيانات المعدلة. كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر خلال الشهر الحالي إلى 121 نقطة مقابل 119.8 نقطة خلال الشهر الماضي وفقا للبيانات الأولية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن