رواد الأعمال

ارتفاع نسبة النساء الألمانيات المؤسسات لشركات خاصة

كشفت دراسة تحليلية نُشِرَتْ اليوم الأحد في ألمانيا عن حدوث ارتفاع في نسبة النساء اللاتي أقدمن على تأسيس شركات خاصة بهن.
وأوضحت الدراسة التي أجراها بنك التنمية الألماني (كيه إف دبليو) المملوك للدولة، أن نسبة الأفراد المؤسسين لشركات تراجعت بوجه عام، منذ نحو 15 عاما، بسبب انتعاش سوق العمل.
وبالرغم من ذلك فإن نسبة النساء اللاتي أقدمن على تأسيس شركات خاصة بهن ارتفعت من 34% من نحو 5ر1 مليون شركة جديدة في عام 2002 إلى 40% من 672 ألف شركة جديدة في العام الماضي.
وأظهرت الدراسة أن أربعا من كل عشر نساء من هؤلاء، يعلن أطفالا قاصرين، حيث بلغ عدد هؤلاء الأمهات المؤسسات لشركات جديدة 105 ألاف امرأة في العام الماضي.
وأوضح 72% من النساء المؤسسات لشركات خاصة بهن أن السبب في قرارهن بأخذ هذه الخطوة يتمثل في أن التوافق بين الأسرة والعمل أصبح أفضل بالنسبة لهن.
وقال يورج تسوينر، كبير الخبراء الاقتصاديين في (كيه إف دبليو) إن " الأمهات المؤسسات لشركات، دائما ما يضعن الأسرة نصب أعينهن وعلى الرغم من ذلك فإن ذلك لا يقلل من طموحهن في العمل".
وأضاف تسوينر أن " هؤلاء النساء يضعن حدودا لساعات الأسبوع ويؤسسن شركاتهن في الغالب بالاستعانة بموظفين إضافيين كما أنهن يعرفن كيفية الاستفادة من عروض الدعم المالي".
وأوضحت الدراسة أن قطاع الخدمات كالمطاعم والرعاية المنزلية، هو المجال المفضل للأمهات المؤسسات لشركات حيث بلغت نسبة من أسسن شركات في هذا المجال 45%.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رواد الأعمال