أسواق الأسهم- العالمية

انتعاش في أسواق الأسهم العالمية

سجلت أسواق الأسهم العالمية أمس، انتعاشا، إذ ارتفعت الأسهم اليابانية لأعلى مستوى في 21 عاما بدعم أسهم البنوك والتكنولوجيا، والأوروبية لأعلى مستوى في خمسة أشهر، كما استهل مؤشرا ستاندرد آند بورز وناسداك للأسهم الأمريكية تعاملاتهما بفضل أرباح وبيانات قوية.
وفي التفاصيل، ارتفعت الأسهم الأوروبية لأعلى مستوياتها في نحو خمسة أشهر أمس، بدعم من نتائج قوية لبعض الشركات من بينها بنك يو. بي. إس السويسري، مع ارتياح المستثمرين لاحتمال إبقاء البنك المركزي الأوروبي على التيسير النقدي لفترة أطول.
وارتفع مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية بحلول الساعة 07:26 بتوقيت جرينتش 0.4 في المائة، متجها لتحقيق مكاسب أسبوعية تقارب 0.8 في المائة بعد انخفاضه في الأسبوع الماضي، في حين يتجه مؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو لتحقيق تاسع مكاسبه الأسبوعية على التوالي.
واتخذ المركزي الأوروبي أمس الأول خطوة نحو إنهاء التيسير النقدي في منطقة اليورو، لكنه تعهد باستمرار التحفيز لسنوات وأبقى الباب مفتوحا أمام الرجوع.
وارتفع سهم يو. بي. إس 2 في المائة أمس، بعدما سجل أكبر بنك خاص في العالم ارتفاعا نسبته 14 في المائة في صافي ربح الربع الثالث، لكنه أبقى على توقعات حذرة لبقية عام 2017 بسبب حالات الضبابية السياسية وتلك المتعلقة بالسياسة النقدية.
وزاد سهم رويال بنك أوف سكوتلاند 2.7 في المائة بعدما سجل البنك البريطاني أرباحا فصلية أفضل من المتوقع.
وسجلت أسهم التكنولوجيا أداء قويا، إذ ارتفع مؤشر القطاع 0.7 في المائة، بعدما أعلنت الشركات الأمريكية العملاقة ألفابت ومايكروسوفت وأمازون دوت كوم نتائج قوية.
وصعد سهم شركة جيمالتو للأمن الرقمي، التي أصدرت أربعة تحذيرات بشأن الأرباح في العام الماضي، بنسبة 11 في المائة بعدما جاءت نتائجها مطمئنة.
وعند الفتح، ارتفع مؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني 0.09 في المائة وكاك 40 الفرنسي 0.28 في المائة وداكس الألماني 0.41 في المائة.
إلى ذلك، صعد مؤشر الأسهم اليابانية نيكي أكثر من 1 في المائة إلى مستوى جديد يعد الأعلى في 21 عاما أمس، بقيادة أسهم البنوك مع بقاء عوائد السندات الأمريكية مرتفعة، وبدعم من أسهم شركات التكنولوجيا بعدما سجلت نظيراتها الأمريكية نتائج أعمال قوية.
وزاد مؤشر نيكي القياسي 1.2 في المائة ليغلق عند 22008.54 نقطة، مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ منتصف 1996. وعلى مدى الأسبوع ارتفع المؤشر 2.6 في المائة ليحقق سابع مكاسبه الأسبوعية على التوالي، في أطول موجة من المكاسب الأسبوعية خلال ما يقرب من عام.
وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1 في المائة إلى 1771.05 نقطة، مع تداول ملياري سهم، وهو أعلى مستوى لأحجام التداول في خمسة أسابيع. وفيما يتعلق بالأسهم الأمريكية، فتح مؤشران ستاندرد آند بورز 500 وناسداك المجمع على ارتفاع أمس، حيث عززت أرباح شركات تكنولوجيا عملاقة ونمو فصلي فاق التوقعات للناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة معنويات المستثمرين. ولم يسجل مؤشر داو جونز الصناعي تغيرا يذكر.
وتراجع داو جونز 25.2 نقطة بما يعادل 0.11 في المائة إلى 23375.66 نقطة وزاد ستاندرد آند بورز 8.13 نقطة أو0.13 في المائة إلى 2568.53 نقطة وارتفع ناسداك 75.3 نقطة أو 1.14 في المائة إلى 6631.80 نقطة.
وانتقالا إلى البورصة المصرية، فقد بلغت مكاسب البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي نحو 2.3 مليار جنيه ليبلغ رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة 769.9 مليار جنيه.
وتباينت مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية فزاد مؤشر إيجي إكس 30، بنسبة 1.76 في المائة، ليبلغ مستوى 13955 نقطة، فيما تراجع مؤشر إيجي إكس 70، بنحو 1.16 في المائة ليبلغ مستوى 774 نقطة، وهبط مؤشر إيجي إكس 100، بنحو 1.27 في المائة ليبلغ مستوى 1740 نقطة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية