أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تقلص نصف خسائرها في نهاية الأسبوع

تراجعت الأسهم السعودية في جلستها الأسبوعية لتفقد 100 نقطة وتغلق عند 6910 نقاط، بعدما قلصت نحو نصف الخسائر تقريبا في نهاية الأسبوع.
وحافظت السوق على مستويات 6800 نقطة التي تعد منطقة مهمة، طالما ارتدت أو تماسكت عندها السوق خلال العام الجاري، أي أن التداول دون تلك المستويات قد يدفع بالسوق إلى موجة تراجع حادة مدفوعة بعمليات وقف الخسارة.
الجلسات الأخيرة لا تعطي اتجاها واضحا للسوق، حيث إنها تأتي بتحركات طفيفة ارتفاعا أو انخفاضا، ما يعكس حالة الحيرة لدى المتعاملين.
الحيرة لم يقض عليها إفصاح 47 شركة عن نتائجها المالية للربع الثالث التي جاء محصلها نموا في الأرباح بنسبة 15 في المائة. ولا تزال هناك العديد من الشركات لم تعلن بعد ومن المتوقع أن يكون لها أثر في السوق.
وشهدت السوق تحركات لافتة في قطاع الأسمنت عقب الإعلان عن مدينة "نيوم"، ذلك القطاع الذي لم يتفاعل مع مشاريع عملاقة سابقا مثل "البحر الأحمر" أو "القدية"، تفاعل أخيرا مع "نيوم" إلا أن ذلك التفاعل لم يجعل القطاع من الأفضل أداء في نهاية الأسبوع ولم يستحوذ على حصة أكبر في السيولة، ما قد يجعلها حركة مضاربية لن تدوم في ظل تراجع إيرادات القطاع بشكل حاد خلال الفترة الماضية.
الحالة الفنية لا تزال سلبية مع تداول السوق دون المسار الصاعد ومتوسط 200 يوم، إلا أن حفاظها على مستويات 6800 نقطة يبقي القليل من التفاؤل ويسمح للسوق بالتفاعل مع نتائج الشركات إن ظهرت، خاصة في ظل انعدام تأثير أسعار النفط على السوق المحلية حيث أصبحت العلاقة بينهما عكسية.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام جلسته الأسبوعية عند 7011 نقطة، ارتفعت في جلستين وتراجعت في البقية. كانت أعلى نقطة عند 7031 نقطة بمكاسب 0.3 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 6819 نقطة فاقدا 2.7 في المائة، وفي نهاية الأسبوع أغلق المؤشر العام عند 6910 نقطة فاقدا 100 نقطة بنسبة 1.4 في المائة.
وتراجعت قيم التداول 470 مليون ريال بنسبة 4 في المائة لتسجل 12.3 مليار ريال، بمعدل 33 ألف ريال للصفقة. بينما الأسهم المتداولة ارتفعت 8 في المائة بنحو 50 مليون سهم متداول إلى 678 مليون سهم متداول بمعدل تدوير 1.3 في المائة. أما الصفقات ارتفعت 3 في المائة بنحو 11 ألف صفقة إلى 370 ألف صفقة.

أداء القطاعات
تراجعت جميع القطاعات ما عدا "تجزئة الأغذية" ارتفعت بنسبة 1 في المائة. وتصدر المتراجعة "الاتصالات" بنسبة 8 في المائة، يليه "الإعلام" بنسبة 5 المائة، وحل ثالثا "تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 4.3 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بقيمة 3.7 مليار ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 27 في المائة بقيمة 3.3 مليار ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 10 في المائة بقيمة 1.2 مليار ريال.

أداء الأسهم
تداولت السوق 176 سهما، تصدر الأسهم ارتفاعا "أسمنت تبوك" بنسبة 23 في المائة ليغلق عند 12.94 ريال، يليه "ميدغلف للتأمين" بنسبة 15 في المائة ليغلق عند 31.45 ريال، وحل ثالثا "أسمنت الجوف" بنسبة 13 في المائة ليغلق عند 8.09 ريال.
وتصدر المتراجعة "زين السعودية" بنسبة 19 في المائة ليغلق عند 6.35 ريال، يليه "السعودي الألماني" بنسبة 16 في المائة ليغلق عند 52.14 ريال، وحل ثالثا "اتحاد اتصالات" بنسبة 15 في المائة ليغلق عند 12.99 ريال.
وكان الأعلى تداولا "الإنماء" بقيمة ملياري ريال بنسبة 16 في المائة، يليه "سابك" بقيمة 1.3 مليار ريال بنسبة 10 في المائة، وحل ثالثا "الراجحي" بنسبة 9 في المائة ليغلق عند مليار ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية