أخبار الشركات- محلية

"ساب" يسجل أرباح قدرها 3,248 مليون ريال للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017

بلغت الأرباح الصافية التي حققها ساب لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017م، 3,248 مليون ريال سعودي بانخفاض وقدره 40 مليون ريال سعودي، ويمثل انخفاض بنسبة 1.2%، مقارنة بمبلغ 3,288 مليون ريال سعودي لنفس الفترة من عام 2016م. كما بلغت الأرباح الصافية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017م، 1,083 مليون ريال سعودي وبإنخفاض قدره 46 مليون ريال سعودي، ويمثل انخفاض بنسبة 4.1% مقارنة بالأرباح المحققة في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017م والتي بلغت 1,129 مليون ريال سعودي.

بلغ دخل العمليات لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017م، 5,389 مليون ريال سعودي، بزيادة وقدرها 145 مليون ريال سعودي، وتمثل زيادة بنسبة 2.8% مقارنة بمبلغ 5,244 مليون ريال سعودي لنفس الفترة من عام 2016م.

بلغت قروض وسلف العملاء كما في 30 سبتمبر 2017م، 116.7 مليار ريال سعودي، بانخفاض بمبلغ 9.2 مليار ريال سعودي، وتمثل انخفاض بنسبة 7.3% مقارنة بمبلغ 125.9 مليار ريال سعودي كما في 30 سبتمبر 2016م.

بلغت ودائع العملاء 134.6 مليار ريال سعودي كما في 30 سبتمبر 2017م بانخفاض وقدره 9.5 مليار ريال سعودي، وتمثل انخفاض بنسبة 6.6% مقارنة بمبلغ 144.1 مليار ريال سعودي كما في 30 سبتمبر 2016م.

بلغت محفظة استثمارات البنك 25.3 مليار ريال سعودي كما في 30 سبتمبر 2017م بانخفاض وقدره 3.7 مليار ريال سعودي، وتمثل انخفاض بنسبة 12.8% مقارنة بمبلغ 29.0 مليار ريال سعودي كما في 30 سبتمبر 2016م.

انخفض إجمالي الأصول 6.4 مليار ريال سعودي الى 179.5 مليار ريال سعودي كما في 30 سبتمبر 2017 م، وتمثل انخفاض بنسبة 3.4% مقارنة بمبلغ 185.9 مليار ريال سعودي كما في 30 سبتمبر 2016م.

بلغ ربح السهم 2.17 ريال سعودي مقابل 2.19 ريال سعودي لفترة التسعة أشهر الأولى من العام السابق.

و في معرض تعليقه على النتائج قال خالد العليان - رئيس مجلس إدارة ساب: "حقق ساب خلال الربع الثالث من عام 2017 أرباح عالية النوعية من مجموعة من مصادر الدخل في ظل ظروف اقتصادية كلية تواجه تحديات مستمرة ، كما واصل مجلس إدارة ساب و فريق الإدارة إلتزامه بدعم العملاء و تعزيز القيمة لمساهمي البنك من خلال التركيز على جودة الأصول و تحقيق عائد أمثل و فاعلية التكلفة. و لا يزال دور ساب الرائد في حلول العملاء و إدارته القوية للمخاطر و نجاحه في جذب و تطوير الكفاءات المحلية، و رأسماله القوي، و السيولة العالية لديه ، و مميزاته الإستراتيجية بإعتباره بنك عالمي رائد في المملكة تشكل أبرز نقاط القوة الأساسية التي يعتمد عليها في نجاحه الحالي و المستقبلي. و تشهد المملكة العربية السعودية حاليا تحولا اقتصاديا كبيرا، و إن بنك ساب ملتزم بدعم عملائه و دعم المملكة خلال هذه المسيرة".  

و أضاف العليان قائلا : "أتقدم بالشكر لجميع عملائنا و موظفينا و مساهمينا على دعمهم و التزامهم، كما أتقدم بخالص الشكر و التقدير للسلطات الرقابية و الوزارات الحكومية على توجيهاتهم  و دعمهم المستمر".

 

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- محلية